Lama Farah

Lama Farahحصري

دمشق بعيني مغترب

جريدة المهاجر ـ لمى فرح : لم تختلف دمشق كثيراً لمن يعرفها جيداً ، فمازلت هي بحيويتها  ونزقها وكبريائها  وشوارعها وأزقتها  التي تشهد على عراقة أقدم مدينة مأهولة في التاريخ  والمذهل أنها لم تفقد شهيتها للحب والحياة ولم تفقد عنفوانها وصخبهابعد سبع سنوات  عجاف من حرب دامية طاحنة ربما كانت الأسوأ في التاريخ المعاصر دمرت الحجر والبشر . أما الحجر والبنى التحتية فهذا مقدور عليه ، لا بل...

Lama Farah

الأصدقاء في الغربة وطن

لمى فرح ـ جريدة المهاجر الصداقة الحقيقية هي هذه المملكة التي يتقاسمها إثنان  مملكة البوح بكل التفاصيل الصغيرة ومملكة الفرح المشترك والحزن المشترك  ..اللغة الصامتة المفهومة من غير كلام .. الجلسات الحميمة الدافئة و النميمة بغير أذى . هي الكتف الذي يحمل معنا عبءالحياة.. هي كلمة...

Lama Farah

المهنة …أم

جريدة المهاجر ـ لمى فرح خواطر في الغربة هو :  شو بتشتغلي ؟ هي : أم هو : يا سلام...