أخبار

العام 2016 هو الأكثر دموية في العاصمة الكندية أوتاوا

جريدة المهاجر the migrant

المهاجر الإخباري:(العام 2016 الأكثر دموية في العاصمة الكندية بسبب ارتفاع جرائم القتل وشتى الاعتداءات)،

هذا ما توصلت إليه دراسة قامت بها مؤسسة الكونفرس بورد الكندية لصالح وكالة أوتاوا لمنع الجريمة.

 ولم تبحث الدراسة بالأسباب والاتجاهات المرتبطة بزيادة الجريمة وزيادة حدّة العنف في مدينة أوتاوا بين عامي 2012 و2016.

وذكر راديو كندا أنّ شارل بوردولو، رئيس دائرة شرطة أوتاوا،

أشار إلى ظاهرة الشبان الذين يسلحون أنفسهم بالبنادق ويكونون أكثر قدرة على استخدامها،

وزيادة في عدد عمليات إطلاق النار..

وبحسب هيئة الإذاعة الكندية فإنّ الدارسين لاحظوا أنّ أحياء ثلاثة في العاصمة من أصل 23 حي في العاصمة الكندية

تشهد المعدّل الأعلى لجرائم العنف وهي (ريدو-فانييه، وسمرسيت، وريدو-روكليف)،

وأكبر زيادة في جرائم العنف بين عامي 2015 و 2016 في حي كوليج في غرب المدينة.

إلى ذلك فإنّ تكلفة تشريع الماريجوانا وتنظيم استهلاكها لأغراض ترفيهية

قد تكلف ثمانية ملايين دولار في مدينة أوتاوا، بحسب توقعات بلديتها.

وذكر راديو كندا أنّ شرطة مدينة أوتاوا أكدت حاجتها لما يقرب من ستة ملايين ومئتي ألف دولار إضافية

لتغطية تكاليف الإطار التشريعي الجديد والتنظيمي للماريجوانا،

كما يحتاج عناصر الشرطة لإعداد مكثف وتوجيه وتعليم

بالإضافة لشراء المعدات لضمان توفر معدات لجميع العناصر دون استثناء..

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً