أخبار

العجز في موازنة كندا 18 مليار دولار.. و وزير المالية لا يرغب بالتقشّف

جريدة المهاجر the migrant

المهاجر الإخباري:(الكنديون والكنديات يدركون أن ازدهار البلد لا يمر عبر التقشف)، هذا ما قاله بيل مورنو،

وزير المالية الفدرالي، في تسويغه لعجز قيمته 18مليار دولار الذي تضمنته موازنة كندا للسنة الحالية

والسنوات الخمس المقبلة.

وقد تعرضت الموازنة بعد الإعلان عنها إلى انتقادات وقد أبدى الاتحاد الكندي للبلديات fcm واتحاد بلديات

كيبيك عدم الارتياح للموازنة، وما يتعلق بالاستراتيجية الكندية للإسكان التي تهدف لبناء وحدات سكنية جديدة

بدلاً من تحديث الوحدات الموجودة حالياً.

وكانت البلديات قد طالبت الحكومة الفدرالية بتعديل استراتيجيتها الوطنية لتفضيل تحديث المساكن الحالية،

وبذلك فإنّ عدم تلبية الموازنة الجديدة متطلبات تحديث المساكن الحالية سيتسبب بترديها في المدن الكبرى

مثل مونتريـال وتورنتو وفانكوفر.

بدورها راشيل نوتلي، رئيسة حكومة ألبرتا،  تمنّت مزيداً من التمويل للسكان الأصليين والوكالات التي تهتم

بهم وبرعاية الطفولة، وأن تضع الموازنة حداً لضعف التمويل الذي يقع ضحيته قبائل السكان الأصليين..

وذكرت هيئة الإذاعة الكندية أنّ نوتلي تمنت أن يفرج عن الأموال المخصصة للمصالحة لتصل في أقرب وقت للمستفيدين، ووجوب أن تعالج الموازنة الجديدة سوء التمويل في مجالات حماية الطفولة والتعليم، داخل المحميات وخارجها على حد سواء.

وتتمحور الموازنة الثالثة لحكومة الليبيراليين التي قدمها وزير المال الفيدرالي أمام مجلس العموم حول أربعة قطاعات أساسية: البيئة، السكان الأصليون الأبحاث والابتكار والمساواة بين الرجل والمرأة في مختلف القطاعات.

وفي الشأن الأخير فإنّه بحسب راديو كندا أشار وزير المال إلى (أنّ ثلث النمو الاقتصادي خلال السنوات الأربعين الأخيرة كان جراء دور النساء في الاقتصاد، ويتم العمل هذه السنة على تحديد كيفية مواصلة هذا التوجه لتحسين وضع المرأة على صعيد المشاركة في الدورة الاقتصادية، وبما يضمن فتح الفرص أمامهن لتحسين أوضاعهن بأنفسهن).

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً