كندا من الداخل

ترحيل مليونير من كندا بعد اتهامه بأكبر عملية احتيال على قانون الهجرة

جريدة المهاجر the migrant

كندا ـ جريدة المهاجر : لقد بدأت أحجار الدومينو في التساقط بعد ما تم كشفه من قبل وكالة خدمات الحدود الكندية عن أكبر مخطط احتيالي خاص بالهجرة في مدينة ريتشموند في مقاطعة بريتش كولومبيا.

فقد تم ترحيل Xiao Qing Li، والتي كانت ذات مرة مهاجرة ضمن فئة المستثمرين، وذلك بعد استخدام شركة New Can للاستشارات المحدودة والتي مقرها في ريتشموند، وهي شركة استشارات غير مرخصة في مجال الهجرة، وشركة Wellong للاستثمارات العالمية، وهي الشركة التي حُكم على مالكها Xun “Sunny” Wang بالسجن لمدة سبع سنوات في أكتوبر 2015 بسبب التهرب من الضرائب والاحتيال من خلال إنشاء جوازات سفر مزورة للمواطنين الصينيين الأثرياء.

وقد استنفدت  Li، والتي تمتلك قصراً غرب فانكوفر بقيمة ثمانية ملايين دولار، كل جهودها للبقاء في كندا بعد التقدم بطلب مراجعة قضائية للاستئناف الغير الناجح الذي قدمته على أمر الترحيل، وذلك في يونيو 2017، وقد انحاز قاضي المحكمة الفيدرالية هنري براون إلى قرار الاستئناف في 21 فبراير.

ووفقاً لقرار القاضي براون، فإن Li، البالغة من العمر 49 عاماً، جاءت أصلاً من الصين إلى كندا مع زوجها وولديها من خلال برنامج المستثمر المهاجر في كيبيك في عام 2005، وتم التصريح بإقامتهم الدائمة في ديسمبر 2006.

ولكن بعد 10 أيام فقط، عادت العائلة إلى الصين، “وعلى مدى السنوات السبع التالية، قاموا بزيارة كندا بشكل متقطع”، وفقاً لقرار المحكمة.

وفي عام 2011، تقدمت لي وإبناها بطلب تجديد بطاقات الإقامة الدائمة الخاصة بهم باستخدام New Can، والتي “سهّلت بطريقة احتيالية التوظيف المزيف وغيرها من الوثائق الخاصة ببطاقات الإقامة الدائمة المنتهية، وهذا ما فعلته مع Li” ، وفقًا للقاضي براون.

وفي سبتمبر الماضي، وبعد إدانة سبعة من موظفي شركة New Can و شركة Wellong ، قال قسم التنفيذ الداخلي التابع لهيئة خدمات الحدود الكندية، أنهم حددوا أكثر من 1600 عميل مشتبه أنهم استخدموا عملية الاحتيال هذه، ومن بين هؤلاء المشتبه بهم تم بالفعل إسقاط إقامة 770 عميلاً أو تم الإبلاغ عن عدم قبولهم بموجب قانون حماية المهاجرين واللاجئين.

وفي عام 2014، عادت Li إلى كندا مع أبنائها، بقصد العيش لوقت طويل، وفي غضون ذلك، قام زوج Li، وهو شريك كبير في شركة محاماة صينية كبيرة، بالتخلي عن وضعه كمقيم دائم في عام 2015، مما جعل Li “عائلة تابعة”.

ولكن في أبريل 2016، ,أثناء محاولتها دخول كندا من الولايات المتحدة، تم استجوابها من قبل خدمات الحدود الكندية حول الوقت الذي قضته خارج البلاد، وتوصل الضباط إلى أن  Li قد تغيبت عن البلاد لمدة “أكثر بكثير مما يُسمح به” بين عامي 2011 و 2016.

وكانت Li قد استأنفت القرار الصادر بترحيلهم من كندا لأسباب إنسانية.

في حين أن مجلس الاستئناف قد نظر في عوامل أخرى مثل مدى تكيف أبنائها في مدارسهم الكندية وتفضيلهم واختيارهم المعلن للبقاء في كندا، إلى جانب أصول العائلة الكندية التي تبلغ قيمتها 10 ملايين دولار، ونظرت أيضًا في العلاقات الكبيرة للعائلة مع الصين، بما في ذلك وظيفة زوج لي والذي يكسب من 500,000 دولار إلى 800,000 دولار سنويا، ما يكفي للعيش بشكل مريح في الصين.

المصدر : Vancouver Courier

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً