أخباراخبارهجرة ولجوء

2018 عام حسم خيار تخفيض أعداد المهاجرين إلى كيبيك

جريدة المهاجر the migrant

كندا-جريدة المهاجر: شهد العام الماضي تطورات واضحة بشأن خيارات كيبيك تجاه الهجرة وطالبي الللجوء، قبيل أن يتم حسمها لصالح توجهات فرنسوا لوغو، زعيم حزب الكاك الذي فاز في حكم المقاطعة برئاسته الحكومة وهو يحمل توجهات معروفة حول تخفيض عدد المهاجرين من 50ألف مهاجر إلى 40ألف مهاجر تستقبلهم المقاطعة سنويا..

وبرزت تبريرات لتوجه تخفيض أعداد المهاجرين بغية تقديم خدمات أفضل لهم وأنّ هذا الأمر أهمّ من رفع عدد المهاجرين على حساب الخدمات المقدّمة.

كما حدث جدل بين الحكومة الكندية وحكومة كيبيك بشأن مسائل اللجوء والهجرة، تلاه اتفاق بين الحكومتين تضمن دراسة موضوع المساعدة المالية لحكومة كيبيك لتسديد النفقات التي تحملتها المقاطعة نتيجة استقبالها طالبي اللجوء العام 2017، وإدخال تحسينات في إجراءات انتقاء طالبي اللجوء على الحدود بحيث تسمح بمعرفة مدى استعداد طالب اللجوء للعمل في مناطق كيبيك التي تعاني نقصا في اليد العاملة..

وكثيرا ما عبرت حكومة كيبيك عن صعوبة تحملها أعباء طالبي اللجوء غير الشرعيين، وأنّها وصلت إلى الحد الأقصى من إمكاناتها في ملف طالبي اللجوء غير الشرعيين، ولم تخصص سوى أربعة أمكنة مؤقتة لإيواء طالبي اللجوء مما تسبب بتأخير وجود طالبي اللجوء على الحدود..

وكان المعهد الكيبيكي للأبحاث الاقتصاديّة قد أصدر تقريراً توصل فيه إلى أنّه يتوجب على كيبيك كي تسد عجزها الديمغرافي الاعتراف بشهادات وكفاءات المهاجرين إليها..، مشيرا إلى صعوبات تعترض المهاجرين الحاصلين على شهادات من الخارج عندما يطلبون الاعتراف بشهاداتهم، ويضطرّون أحيانا لاستئناف الدراسة ومتابعة دورات تدريب قبل أن يتمكّنوا من معادلة شهاداتهم التي تتيح لهم الانخراط في سوق العمل ومزاولة المهنة.

وبحسب الدراسة فإنّ صعوبة الاعتراف بشهادات وكفاءات المهاجرين في كيبيك أشد من باقي المقاطعات الكندية وهو ما يؤثر على فرصة العمل للمهاجر خصوصاً في القطاع الصناعي..

وكانت قضية الهجرة أثارت جدلاً كبيرا في مقاطعة كيبيك ومن الأمور التي تمّ إثارتها تعليقات بشأن التوجه لإرغام اللاجئين المقبولين في كيبيك على إجراء امتحان حول القيم الكيبيكية..، علماً أنه يوجد إعلان عن القيم الكيبيكية يطلب من طالب الهجرة الاطلاع عليه، وعلى المهاجرين التوقيع على الوثيقة لدى وصولهم.

وكانت صدرت نتائج دراسات تخصصية تفيد بأن نسبة نمو العمالة المسجلة في أوساط المهاجرين في كيبيك تفوق تلك المسجلة في أوساط الكيبيكيين المولودين في كندا.

وارتفعت نسبة وجود المهاجرين في سوق العمل من 11% عام 2006 إلى 16% عام 2017.

ومن تصريحات رئيس حكومة كيبيك أنّ أكثر من ربع الواصلين الجدد من المهاجرين يغادرون المقاطعة ما يعني أنّ كيبيك تخسر آلاف المهاجرين وخلال السنوات الخمس الأولى للوصول الذين يبقون في المقاطعة يعيشون حالة بطالة تصل إلى 15%..

يشار إلى أنّ مونتريـال تستقبل ثلثيْ القادمين الجدد إلى مقاطعة كيبيك، ومع ذلك ما زالت نسبة الوظائف غير المشغولة في المدينة 3%..، وظهرت تصريحات تفيد أنّ مونتريـال لا تستطيع تحمّل عواقب تخفيض مستويات الهجرة.

ويبقى سؤال كندي وكيبيكي هام رهن ما ستشهده السنوات المقبلة: كيف ستنعكس سياسات حكومة كيبيك على مصير آلاف المهاجرين وعلى سوق العمل وشتى مفاصل الاقتصاد الكيبيكي؟

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!