كندا من الداخل

20% زيادة الإفلاس لدى مسني كندا

جريدة المهاجر the migrant

شهدت أوتاوا مؤتمرا عالميا منتصف العام الماضي اعترف بأن المسنين يرزحون تحت ديون لا يمكن تحملها ليس في كندا

فحسب بل في مختلف أرجاء العالم، وهاهي دراسة جديدة لمؤسسة الأبحاث والمعلومات الاجتماعية الاقتصادية IRISتتوصل إلى خلاصة مشابهة..

وذكر راديو كندا أنّ الدراسة توصلت إلى أنّ (غالبية المسنين في كندا لا يملكون الوسائل الكفيلة بتسديد ديونهم)،

ولاحظت الفوارق الهامة في المداخيل التي حصل عليها المسنون في حال كانوا يستفيدون أم لا من أنظمة تقاعد

إضافية ممنوحة من قبل أصحاب عملهم..

وتوصلت الباحثة إيف لين كوتورييه، المتخصصة في مجال المتقدمين في السن، إلى أنّ معدل الدين لدى المسنين

سجل ارتفاعا بالدولارات بنسبة 76% بين عام 1999 و2015، ولاحظت الباحثة الازدياد الأكثر أهمية في عدد حالات

الإفلاس العام الماضي أي أن عدد الأشخاص المسنين بعمر الخامسة والستين وما فوق ممن أعلنوا إفلاسهم ارتفع بنسبة 20%.

وفي هذا السياق يشير متخصصون إلى أنّه فيما يخص الإرث وبما أن المسنين يرزحون أكثر فأكثر تحت الديون فمن غير

المتوقع أن يتركوا مبالغ هامة للورثة، وبالتالي يتوجب على الشبيبة ما بين سن العشرين والخامسة والعشرين بعدم

الاتكال كثيرا على الميراث..

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً