fbpx
Connect with us

الحياة في كندا

1500 طبيب أطفال يدعون دوغ فورد لإعادة افتتاح المخيمات الصيفية في أونتاريو

Published

on

دعت مجموعة تمثل أكثر من 1500 طبيب أطفال في أونتاريو رئيس الوزراء دوج فورد لإعادة افتتاح المخيمات الصيفية في المقاطعة.

و جاء في الرسالة التي وجهها قسم طب الأطفال في جمعية أونتاريو الطبية إلى رئيس الحكومة : ” دعونا نفعل الشيء الصحيح و نمنح أطفالنا بصيص أمل هذا الصيف “.
حيث تأتي هذه الدعوة وسط تمديد أمر البقاء في المنزل بأونتاريو لمدة أسبوعين، و الذي يحظر التجمع في الهواء الطلق أو في الداخل مع أي شخص خارج أفراد الأسرة.
في شهر آذار/مارس الفائت كشف كبير المسؤولين الطبيين للصحة في أونتاريو الدكتور David Williams عن التخطيط الكبير والإعداد اللازم لإعادة فتح المخيمات الصيفية بشكلٍ آمن.
كما قال Jeremy Friedman طبيب الأطفال المساعد لدى مستشفى SickKids :
” إذا استمرت أونتاريو في الإتجاه الحالي المتمثل في مستوى تنازلي لأعداد الحالات، و انخفاض انتقال العدوى في المجتمع و تجنب الارتفاع المفاجئ في الحالات يمكن افتتاح جميع المخيمات بأمان، بدءاً من البرامج التي تديرها المدينة إلى المخيمات الليلية “.
و في كيبيك تلقت المخيمات الليلية و النهارية الضوء الأخضر لافتتاح هذا الصيف في الأسبوع الماضي، مع اتباع البروتوكولات الصحية مثل تقديم اختبار سلبي و الالتزام بالعزل مدةً معينة قبل الدخول.
و في الأسبوع الماضي أرسل 3000 من الموظفين و أولياء الأمور في عموم أونتاريو رسائل إلى فورد، طالبين فيها إعادة فتح المخيمات هذا الصيف.
محمود محمد و هو لاجئ سوري وصل إلى كندا في 2016 و أحد زوار مخيم Manitou الواقع في Parry Sound يقول : ” أنا في أمس الحاجة إلى المخيم فبدون ذلك ستتأثر صحتي العقلية و نمط حياتي بشدة “.
مضيفاً : ” كان القدوم إلى كندا أمراً رائعاً فالذهاب إلى المخيم كان أفضل بكثير “.
هذا و أظهر مسحٌ قام به مستشفى aSickKids أن أكثر من 70% من الأطفال في سن المدرسة ممن تتراوح أعمارهم بين 6 و 18 عاماً أبلغوا عن تدهور في جانب واحد على الأقل من صحتهم العقلية، بما في ذلك الاكتئاب و القلق و التهيج و فرط النشاط خلال فترة جائحة Covid-19.
و تقول الدكتورة Alanna Golden أحد أطباء الرعاية الأولية في تورنتو :
” لقد حُرم الأطفال من فرصة النمو و التطور بالطريقة التي ينبغي عليهم ذلك، إنهم بحاجة إلى فرصة ليكونوا في الهواء الطلق و أن يكونوا نشيطين و يشاركوا و يلعبوا، و المخيمات ضرورية من أجل أن يحدث ذلك “.

حصري