أخباراخبار

11 ألف ثري في كندا معدل ثروة الفرد منهم يتجاوز 30مليون دولار 

جريدة المهاجر the migrant

كندا-جريدة المهاجر: أشارت دراسة حول الثروة في العالم إلى أنّ كندا تحتل المرتبة الخامسة عالميا بعدد أثريائها الذين تفوق ثروتهم 30 مليون دولار.

وقد بلغ عددهم حوالى 11ألف العام الماضي حسب دراسة أعدّها مكتب الأبحاث  Wealth-X ومقرّه في نيويورك..

يشار إلى أنّ مجلّة فوربس كانت قد نشرت قائمتها السنويّة لأغنى أغنياء العالم عام 2014 وحلّ فيها القطب الإعلامي الكندي ديفيد طومسون في المرتبة الأولى في كندا، وحلّ ثانيا الكندي غالن وستن وأسرته وهم أصحاب عملاق الأغذية وستن، وفي كيبيك حلّت عائلة دوميرس في الطليعة مع ثروة تقدّر ب 5،1 دولار، تلتها عائلة لينو سابوتو التي تملك شركة سابوتو لمنتجات الحليب والتي تبلغ ثروتها 4،3 مليار دولار.

وعلى الصعيد العالمي حل بيل غيتس في الصدارة وقدّرت فوربس ثروته ب 76 مليار دولار، ليتفوّق على كارلوس سليم حلو المكسيكي من أصل لبناني والذي تبلغ ثروته 72 مليار دولار..

وتضم الولايات المتحدة  492 مليارديرا وهو أكبر عدد من الأثرياء أصحاب المليارات ، في حين يبلغ عددهم في الصين 152 مليارديرا.

وبلغت نسبة النساء 10 بالمائة في قائمة هذه السنة ، وصنّفت فوربس الأميركيّة كريستي والتون وريثة شركة وال مارت العملاقة كأغنى سيّدة في العالم وحلّت في المرتبة التاسعة وبلغت ثروتها 36،7 مليار دولار.

 وفي أنموذج من العام 2016 أفاد تقرير الثروة العالمي المعد من قبل شركة “Capgemini” الاستشارية بأن 4 دول فقط تعد موطنا لأكثر من 60% من أصحاب الثروات حول العالم، وحلت كندا بالمتربة الثامنة بعدد أصحاب الأموال والأثرياء..

وتوجد دول من القارات الخمس تحتل المراكز الـ 19 الأولى بأعلى عدد من أصحاب الأموال والأثرياء، مع نشاط اقتصادي يعتمد على التصدير وقطاعات الخدمات التي غالبا ما تكون الملامح والسمات الرئيسة للدولة..

وحلت الولايات المتحدة الأميركية في المرتبة الأولى كونها تحوي أكبر اقتصاد في العالم، تلتها اليابان التي حققت أكبر نمو في عدد الأثرياء على القائمة بأكملها بنسبة مذهلة تصل إلى 11%، ثمّ ألمانيا حيث يوجد لديها أكبر اقتصاد في منطقة اليورو بعدد كبير من أصحاب الملايين في أوروبا..

وحلت الصين في المرتبة الرابعة وهي بأكبر عدد سكان في العالم إلى جانب نمو اقتصادي مستمر..، وبريطانيا بالمرتبة الخامسة، ثمّ فرنسا، وسويسرا، لتحل كندا في المرتبة الثامنة وفيها 321 ألف مليونير، وربما تكون كندا بلدا ممتعا للعيش فيه، ولكنها خسرت عددا من الأثرياء خلال العام 2015 مع انخفاض قدره 3% في العدد الكلي، ويوضح تقرير الثروة العالمية أن السبب يرجع إلى سوء أداء سوق الأسهم وبالتالي هجرة أصحاب الملايين..

وفي تقارير إعلامية متداولة مؤخرا فإنّ الولايات المتحدة الأمريكية تملك عددا من المليارديرات يفوق الصين والهند وألمانيا..، وأوردت آخر الاحصاءات أن عدد مليارديرات العالم زاد نحو 2,754 مليارديرا جديدا في العام 2018..

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً