fbpx
Connect with us

اخبار الجالية

وفاة شاب سوري الأصل في كندا بسبب كورونا

Published

on

في تحول مأساوي لمجرى الأحداث المتعلقة بالوباء، توفي شاب من مدينة لندن في أونتاريو، حيث كان يعمل في دار رعاية طويلة الأمد، بعد أن أصيب بـ COVID-19.
وقال مسؤول الصحة في المنطقة، الدكتور “أليكس سمرز”، لقناة CTV News، أنّ الشاب “ياسين دبه”، الذي لم يبلغ من العمر إلا 19 عاماً عندما وافته المنيّة يوم الخميس.

في 21 يناير/كانون الثاني، كان قد تلقى الإصابة على الأرجح في دار المسنين حيث كان يعمل كمستخدم متعاقد في Middlesex Terrace، وهو دار رعاية طويلة الأمد.
وفقًا لوحدة الصحية في جامعة Middlesex-London، فقد بدأ تفشي COVID-19 في دار الرعاية ذلك، في 23 ديسمبر/كانون الأول، ولا يزال ينتشر حتى الآن.
كانت الفترة التي قضاها “دبه” في كندا قصيرة جداً – فقد هاجر إليها في عام 2016، قادماً من سوريا برفقة عائلته.
يجتمع الآن جميع من عرفه، لتكريم ذكراه.
“محمد فقيه”، وهو الرئيس التنفيذي لشركة “باراماونت فاين فودز”، على اتصال بالعائلة.

وقد قال لصحيفة “The Toronto Star”، أن مجتمع “ياسين” بأكمله قد شارك في دفع ثمن جنازته.

ويجدر بالذكر أن “فقيه”، تبرع بتقديم 500 وجبة في حديقة “ريجنت” في تورنتو؛ تخليداً لذكرى “دبه”، إضافة لضحايا COVID-19، في دور الرعاية طويلة الأجل في أونتاريو.
وأضاف في معرض حديثه لصحيفة “ستار”: “نريد أن نظهر لهم أننا كلنا عائلة واحدة كبيرة، وليسوا وحدهم”.
وقال الدكتور “سمرز” لقناة CTV، أن القضية لا تزال قيد المراجعة، مما يعني أن تفاصيل وفاته لاتزال في طور التحقيق في الوقت الحالي.

حصري