fbpx
Connect with us

اخبار الجالية

والد الشاب السوري الذي توفي بكورونا ينفي الشائعات: ابني لم يمت منتحراً

Published

on

دحض والد الشاب السوري الذي توفي بفايروس كورونا في مدينة لندن بأونتاريو الشائعات القائلة أنّ ابنه قد مات عن طريق الانتحار، وليس ب COVID-19
وتحدث الوالد “أحمد دبه”، إلى وسائل الإعلام من خلال مترجمٍ، اليوم في محاولة منه لدحض الشائعات التي يتم تناقلها على الإنترنت عن وفاة ابنه “ياسين دبه” منتحراً.
وقال الوالد ” إن الأسرة في حالة ذهول تامّ من الشائعات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي”.
وأعرب عن أمله في أن تتوقف الشائعات عن ابنه ” .

كما أكدت وحدة “ميدلسكس لندن الصحية”، يوم السبت، أن الشاب البالغ من العمر 19 عاماً كانت وفاته مرتبطة بـ COVID-19، لكن الوحدة لم تستطع أن تقدم أية تفاصيل، نظراً لقواعد الخصوصية.
وقال “أحمد” للصحفيين، أن ابنه “ياسين” بعد إصابته بفيروس كورونا، قد دخل إلى المستشفى، وخرج منها في منتصف يناير/كانون الثاني.
وأوضح أنهم “لم يكونوا هناك في وقت وفاته، ولم يكونوا موجودين لمشاهدته يصارع كوفيد -19”.
أشار إلى أن تحاليل الدم التي أجريت لابنه “ياسين” بعد وفاته، تؤكد أن الوفاة كانت بسبب كوفيد -19.
“ياسين”، كان يعمل كعامل في دار الرعاية طويلة الأجل Middlesex Terrace، في ديلاوير، أونتاريو، الذي يعاني من تفشي COVID-19.
أصيب أيضاً والدا “ياسين”، وعددٌ من أفراد عائلته بفيروس COVID-19، ولم يتمكنوا من حضور مراسم دفنه.
والدة “ياسين” دخلت ثلاث مرات إلى المستشفى، لكنها الآن تتعافى في منزلها، حيث يعتني بها زوجها “أحمد”.

مقالات مرتبطة :

 

حصري