google.com, pub-8625029622725408, DIRECT, f08c47fec0942fa0نقص في العمالة الماهرة يخفف نمو الشركات في كندا
أخباراخبار

نقص في العمالة الماهرة يخفف نمو الشركات في كندا

كندا –جريدة المهاجر: (النقص في العمالة الماهرة يشكل العامل الأول الذي قد يمنع أصحاب الأعمال في كندا من الاستثمار في شركاتهم خلال عام 2019)..، هذا ما توصلت إليه دراسة استطلاعية لبنك تنمية الأعمال الكندي BDC، وهو مؤسسة عامة فدرالية.

وذكر راديو كندا أن الدراسة تفيد بأنّ النقص في اليد العاملة الذي تعانيه كندا قد يلحق الأذى بنمو الشركات الصغيرة والمتوسطة وبمجمل الاقتصاد الكندي خلال العام الحالي.

وفي تفاصيل الدراسة أن 53% من أصحاب الشركات يتوقعون ألّا يكونوا قادرين على الاستثمار خلال العام الحالي بقدر ما يرغبون بسبب نقص في اليد العاملة، و31% من أصحاب الشركات ينوون زيادة استثماراتهم خلال العام الحالي مقابل 32% منهم ينوون تخفيض الاستثمارات.

بيار كليرو، كبير خبراء الاقتصاد في بنك تنمية الأعمال الكندي، يقول: هناك شركات كثيرة تعمل بكامل طاقتها وتجد صعوبة في العثور على اليد العاملة، وتصبح بالتالي عاجزة عن الاستثمار..

الجدير ذكره أنّ الاستطلاع شمل أكثر من 4000 صاحب شركة صغيرة أو متوسطة في كل كندا..

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً