كندا من الداخل

نسبة مرتفعة من قاصري السكان الأصليين يتعرضون للسجن في مانيتوبا

جريدة المهاجر the migrant

(81% من الصبيان القاصرين ومن الفتيات القاصرات المسجونين في مانيتوبا هم من السكان الأصليين مقارنة ب47% من

القاصرين و60% من القاصرات في بقية أرجاء كندا)..، هذا ما أظهرته معلومات مؤسسة الإحصاء الكندية للسنة 2016-

2017.

وذكر راديو كندا أنّ ستيف سبانس الذي كان نزيلا للسجن لأكثر من مرة منذ سن الخامسة عشرة يقوم بتوزيع منشورات

تدعو الشباب للالتحاق ببرنامج مومنتوم وهو عبارة عن مبادرة لمساعدة الجانحين للعودة للمجتمع.

وبدورها تانيشا لابورت التي كانت في الثانية عشرة عندما أودعت السجن للمرة الأولى تقول إنه بفضل برنامج مساعدة

مقدم من مركز الشبيبة في مانيتوبا تمكنت من الخروج من عالم الجريمة.

إلى ذلك فقد اعتذرت الشرطة الكندية من عائلات نساء السكان الأصليين المقتولات أو المفقودات، وأعربت عن أسفها

لأن الشرطة الكندية لم تكن على المستوى المطلوب خلال هذه الفترة العصيبة من حياة هذه العائلات.

جاء ذلك على لسان مفوضة الشرطة الكندية براندا لوكي خلال إدلائها بشهادتها ضمن التحقيق الوطني الجاري حاليا

حول نساء وفتيات السكان الأصليين المفقودات أو المقتولات..

يشار إلى أنه منذ اطلاق لحنة التحقيق منذ نحو من عام اتهم عدد من الأشخاص الشرطة بأنها لم تأخذ على محمل

الجد وقائع اختفاء نساء من السكان الأصليين مع الإشارة إلى أن الشرطة كانت في غالب الأحيان تعتبر نساء السكان

الأصليين المختفيات أو المقتولات بمثابة عاملات جنس أو متعاطيات مخدرات وبالتالي لم يحزن على نسبة عالية من

الاهتمام.

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك رد