أخباراخباركندا من الداخل

مونتريال أصبحت نقطة ساخنة لمستثمري العقارات الصينين

Montreal Skyline from Kondiaronk Belvedere / Mont-Royal in Winter (Marc Bruxelle/Shutterstock)
جريدة المهاجر the migrant

كندا ـ جريدة المهاجر : لقد كانت مونتريال سوق العقارات الكندية الساخن للمواطنين الصينيين العام الماضي؛ وذلك بسبب تراجع الاهتمام بالسوق في تورنتو وفانكوفر بعد فرض ضرائب على المشترين الأجانب، وذلك وفقاً لما جاء في تقرير من موقع إلكتروني لمشتري العقارات الأجانب.

وقال موقع Juwai إن المشترين الصينيين قد استفسروا عن عقارات كندية بقيمة 1.45 مليار دولار في عام 2017.

وقد نما الاهتمام بسوق العقارات في مونتريال بنسبة 84.5 في المائة في عام 2017 و 43.3 في المائة قبل ذلك بعام.

وانخفض البحث عن العقارات في أكبر المدن الكندية بنسبة 25 في المائة في عام 2017 بعد أن تضاعف تقريباً بين عامي 2015 و 2016.

الضرائب المفروضة على المشترين الأجانب قد تكون السبب

وانخفض البحث في فانكوفر بنسبة 18 في المائة العام الماضي بعد نموه بنسبة 9.3 في المائة في العام الذي سبقه.

وقد فرض Metro Vancouver ضريبة بنسبة 15 في المائة على مشتري المنازل الأجانب منذ عام 2016، كما رفعت الحكومة الإقليمية الجديدة الضريبة إلى 20 في المائة وفرضتها في منطقتي فيكتوريا ونانيمو، وكذلك Fraser Valley ووسط Okanagan.

وفُرضت ضريبة قدرها 15 في المائة في منطقة Greater Golden Horseshoe – – الممتدة من منطقة Niagara إلى Peterborough – على المشترين الذين ليسوا مواطنين أو مقيمين دائمين أو شركات كندية، وفي الشهر الأول بعد فرض الضريبة في أواخر أبريل، شكّل المشترون الأجانب 4.7 في المائة من مبيعات المنازل في المنطقة، بحسب الإحصاءات الكندية.

ويقول تقرير منفصل أنه لا يوجد ضرائب إضافية على المشترين الأجانب من المتوقع أن يتم فرضها في كندا وأستراليا هذا العام.

إلقاء اللوم بشكل غير عادل على الصين

وقال معدّو التقرير أنه يتم إلقاء اللوم على الصينيين بشكل غير عادل بسبب الزيادات التي حدثت في أسعار العقارات مشيراً إلى بعض البيانات التي تبين أن هناك عوامل أخرى تلعب دوراً في ذلك مثل أسعار الفائدة المنخفضة تاريخيا والنمو السكاني.

“وبعد التراجع الذي حدث بعد الوصول للذروة في عام 2016 من 101.1 مليار دولار أمريكي، يبدو أن الاستثمار العقاري الدولي الصيني قد أخذ مسار النمو مرة أخرى، على الرغم من أنه أكثر ثباتاً وتقييداً مما رأيناه في ذلك العام الذهبي” ، هذا ما جاء في تقرير Juwai لمشتري العقارات الأجانب لعام 2018 – 2019.

ويقول وكيل العقارات Mike Donia من شركة Re / Max Realty، المختصة بالمشترين الآسيويين، إنه لم يشهد أي اهتمام يتضاءل في سوق العقارات في تورنتو.

وأضاف “مازلت أحصل على نفس القدر من المكالمات ونفس المقدار من العملاء المحتملين، و أكثر من ذلك في الواقع” مضيفاً أن الاهتمام ينمو بسبب المشاعر المناهضة لترامب.

الاستثمار المفضّل

وأضاف Mike أن ضرائب المشترين الأجانب كان لها تأثيراً مبدئياً على مشتري “mom and pop”، لكن معظم الصينيين سيشترون من خلال شركة لتجاوز العقوبة.

وقال Juwai إن أكثر من نصف المشترين الصينيين الذين ينظرون ويبحثون في كندا لديهم الحافز للاستثمار من أجل استخدامهم الخاص، ونحو 26 في المائة منهم للاستثمار، و17 في المائة بغرض للتعليم.

غالباً ما يشتري الآباء الصينيون عقارات لأطفالهم الذين يدرسون في الخارج، وقال التقرير أن كندا تعد وجهة تعليمية مهمة للطلاب الصينيين، حيث بلغوا رقماً قياسياً عام 2017 بعدد 138,467 طالباً وبنسبة 28 بالمئة من عدد الطلاب الدوليين.

أكثر من 40 في المائة من الصينيين الأثرياء يشترون عقارات في الخارج للعيش فيها، كما يعتزم 6 من أصل 10 شراء ممتلكات في الخارج على مدى السنوات الثلاث المقبلة.

كندا ضمن أعلى الوجهات المقصودة

وتعتبر كندا ثاني أكثر مقاصد الهجرة تفضيلاً للصينيين أصحاب صافي القيمة المرتفعة، حيث يهاجر 64 في المائة منهم بالفعل أو يخططون للانتقال إلى الخارج.

وجاء ما يقرب من 90 في المائة من التفضيل الصيني من 153 مدينة في الصين، يأتي في مقدمتهم كل من بكين وشانغهاي، وما يقرب من سبعة في المائة يعيشون في كندا.

اجتذبت أونتاريو أكبر قدر من الاهتمام باستثمارات بلغت قيمتها 500 مليون دولاراً أمريكياً من العقارات تبع ذلك بريتيش كولومبيا بقيمة 328 مليون دولاراً أمريكياً حيث جاءت فانكوفر في المقدمة، تليها فيكتوريا، ريتشموند و كيلونا.

وتجذب كيبيك النظر من الولايات المتحدة بقيمة 112 مليون دولاراً من العقارات، وكان الاهتمام الأكبر بمونتريال ثم Lachenaie شمال شرق مونتريال وLaval وWestmount.

وزادت الاستفسارات في ألبرتا بنحو 9 في المائة العام الماضي، بقيمة 56 مليون دولاراً أمريكياً، بعد زيادة عالية بنسبة 223 في المائة في عام 2016.

وكانت قائمة العقارات الأكثر مشاهدة هي قصر فانكوفر الذي تم تسجيله بمبلغ 18.8 مليون دولار كندي ، مع قوائم العقارات الأخرى التي تتراوح أسعارها إلى أقل من 500 ألف دولار كندي.

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك رد