fbpx
Connect with us

الحياة في كندا

معدّل الوفيات في مراكز رعاية المسنّين في كندا ضعف ما عليه في الدول المتقدّمة

Published

on

بلغ معدّل الوفيات بمرض كوفيد-19 في مراكز الرعاية الطويلة الأمد في كندا ضعف متوسّط المعدّلات في دول متقدّمة أخرى حسب دراسة نشرها معهد الصحّة الكندي.

وتعطي الدراسة التي نشرها المعهد اليوم الخميس صورة قاتمة عن مراكز رعاية المسنّين حتّى الخامس والعشرين من أيّار مايو الفائت حيث بلغت نسبة الوفيات التي تسبّبت بها الجائحة 81 بالمئة من مجموع الوفيات في كندا، مقارنة بنسبة 42 بالمئة في الدول الأخرى التي شملتها الدراسة.

وتقارن البيانات سجلّ كندا بسجلّ 16 من الدول الأعضاء في  منظّمة التعاون والتنمية الدوليّة.

Loading...

وتراوحت معدّلات الوفيات في هذه المراكز من 10 بالمئة في سلوفينيا و هنغاريا، إلى 31 بالمئة في الولايات المتّحدة و66 بالمئة في إسبانيا.

وكان عدد الوفيات في  مراكز الرعاية الطويلة الأمد في كندا  البالغ 5324 حالة وفاة قريبا من متوسّط المعدّلات، لكنّ البيانات تختلف كثيرا بين هذه الدول.

وتمّ تسجيل 28 حالة وفاة في هذه مراكز رعاية المسنّين في أستراليا، و30 ألف حالة وفاة في الولايات المتّحدة، و10 آلاف حالة وفاة في كلّ من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا.

ويتحدّث الباحثون عن الصعوبات التي تحول دون إجراء بعض المقارنات، من بينها الاختلاف في إجراء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا والإبلاغ عنها  بين بلد وآخر، والاختلاف في تعريف مراكز الرعاية الطويلة الأمد.

ويتمّ الإبلاغ عن الحالات على نحو غير شامل أحيانا، كما حصل في إيطاليا على سبيل المثال حيث البيانات المتوفّرة تشمل 52 بالمئة فقط من مراكز الرعاية الطويلة الأمد.

ورغم ذلك، تعطي البيانات نظرة واضحة حول المأساة التي يحاول مقدّمو الرعاية ونزلاء مراكز رعاية المسنّين والعائلات تصويرها منذ بداية الجائحة حسب قول تريسي جونسون مديرة تحليل النظم الصحيّة في معهد الصحّة الكندي.

المصدر : مي أبو صعب / راديو كندا

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصري

Translate »