fbpx
Connect with us

أخبار

مطعم سوري معروف يغلق أبوابه بعد تلقيه تهديدات بالقتل

Published

on

قال أصحاب مطعم سوري معروف في تورنتو إنهم أغلقوا أبوابهم نهائياً بعد تلقي العائلة التي تمتلك المطعم والموظفين “العديد من رسائل الكراهية” وتهديدات بالقتل خلال الأسبوع الماضي.

ويعدّ مطعم  Soufi’s أحد المطاعم المعروفة في مدينة تورنتو / منطقة ” Queen West ”

وكتبت وسائل إعلام كندية عن تورّط ابن صاحب المطعم في حادث وقع خلال جمع التبرعات في مدينة هاملتون لصالح زعيم حزب الشعب ماكسيم بيرنييه المعادي للهجرة .

وأظهر شريط فيديو على الإنترنت امرأة مسنة تتعرض للمضايقات من جانب متظاهرين خارج كلية موهوك ، حيث نُظم حفل جمع التبرعات لحزب الشعب . وقد منع مجموعة منهم المرأة المسنّة من دخول المبنى وقيل إن بعض المتظاهرين وصفوا المرأة المسنة “حثالة النازية”. وكان من بين المتظاهرين علاء نجل صاحب المطعم .

وأكدت شرطة هاميلتون فيما بعد أنها تحقق في الحادث. زعيم حزب الشعب أرسل رسالة دعم للمرأة المسنة وقال لها ” نحتاج إلى أشخاص شجعان مثلك إذا أردنا الحفاظ على بلدنا قوياً ” .

مطعم Soufi’s أكد أن علاء كان أحد المتظاهرين ونشر اعتذاراً على Facebook  .

وجاء في بيان الإعتذار ” نود أن نعتذر رسمياً عن الحادث الذي وقع مع المرأة المسنة. ” يأسف علاء لأنه لم يتنحى و / أو يقف ضد أفعال الإساءة اللفظية التي ارتكبت ضد المرأة ..وأكد أن علاء لم يوجه أي إساءة للمرأة …مضيفا ” لا تتغاضى عائلتنا عن أعمال الكراهية أو العنف أو المضايقة بأي شكل من الأشكال وتنادي بالسلام والمساواة وحرية التعبير لجميع البشر. هاجرت عائلتنا إلى كندا بنيّة العيش والعمل بسلام “.

انتقل حسام وشهناز الصوفي واثنان من أطفالهما إلى كندا في أكتوبر 2015 للانضمام إلى ابنتهما التي كانت تدرس في تورنتو .

قال المالكون حينها إن المطعم ، الذي يقدم المأكولات السورية التقليدية ، كان الأول من نوعه في مدينة تورونتو عندما افتتح في عام 2017 وجذب المطعم قدرا كبيرا من المعجبين .

حظي المطعم بشهرة جيدة وكتبت عنه مجلة  Toronto Life ، Now Magazine وكذلك صحيفة ” نيويورك تايمز”.

ولكن بعد أكثر من عامين ، أكد المطعم أنه لم يعد بإمكانه مواصلة الاستمرار في العمل.

وجاء في بيان مكتوب للمطعم ” تلقينا العديد من رسائل الكراهية والتهديدات بالقتل خلال الأسبوع الماضي ، وقررنا إغلاق مطعمنا نهائياً…للحفاظ على سلامة أفراد الأسرة والموظفين لدينا “.

كما أصدرت عائلة الصوفي بياناً آخر قالت فيه ” إن قرار إغلاق المطعم اتخذ بعد أن تعرض ابنهم “للاعتداء الجسدي”.

وأرفق البيان بعض الأمثلة عن الرسائل العنيفة التي تم نشرها على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

وجاء فيه “نحن حزينون بشأن الاضطرار إلى اتخاذ هذا القرار … إن حجم الكراهية التي نواجهها هائلة.نحن نعلم أن هذه الكراهية لا تعكس حقيقة أهل تورنتو المحبين “.

 

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصري

Translate »