Connect with us

أخبار

مطران كندا للموارنة في إفطار رمضاني: سنقف يوم الحساب مسلمين ومسيحيين لنسأل عن تقاربنا وتآلفنا

Published

on

كندا ـ المهاجر: أقام مطران كندا للموارنة بول مروان تابت إفطاراً رمضانيا في صالة كاتدرائية مار

مارون في مونتريال بمقاطعة كيبيك .

حضر حفل الإفطار رئيس اساقفة مدينة مونتريال المطران كريستيان لوبين، الشيخ سعيد فواز

ممثلا دار الافتاء في كندا، الشيخ نبيل عباس ممثلا المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى،

الشيخ عادل حاطوم ممثلا شيخ عقل الموحدين الدروز، الشيخ علي سبيتي ممثل امام

مركز الهداية، الشيخ احمد بدرا عن “جمعية المشاريع”، رئيس بلدية اوهانسك،

رئيس الجامعة الثقافية في كيبيك رولان الديك.

وقال المطران تابت في كلمه له  “فرح كبير لنا في ابرشية مار مارون ان نلتقي في ليلة

رمضانية مباركة، كل منا على نور ايمانه ووفق وجدانه الانساني، جل مبتغاه خدمة طالب

سكينة لنفسه القلقة، سد حاجة فقير معدم او اعانة مهمش مقهور او نصرة حق مهدور.
هذه من التجليلات الروحانية في هذا الشهر الفضيل الواجب صيامه عند اخوتنا المسلمين،

ونحن المسيحيين نلاقيكم في حرصكم على اطهار النفس وتزكية الضمائر والإكثار من الصدقات

والحسنات والصالحات”.
وأضاف: “نثمن عاليا مبادرات مرجعياتنا في تعزيز الحوار مع اهل الايمان واصحاب النيات الحسنة.

فقداسة البابا فرنسيس يحمل عصا ترحاله ليعلم ان محبة الله هي من محبة القريب.

ولشهر رمضان هذا العام، حملت رسالته التبريكات للمسلمين وعنوانها الغني بالدلالات:

“تعزيز الاخوة الانسانية الشاملة”، وفيها كما في بيانات جرى توقيعها مع مرجعيات اسلامية،

دعوة الى إعلاء قيم التعارف المتبادل والدفع الى آفاق حضارية واعدة تأكيدا لوحدة الحال

والمآل بين المسلمين والمسيحيين. ونحن، مسلمين ومسيحيين، مسؤولون عن بعضنا

البعض امام الله، وسنقف يوم الحساب لنسأل عن تقاربنا وتآلفنا والتزامنا في نشر صحيح

ادياننا وتعاليمنا”.
بدوره قال ممثل دار الإفتاء في كندا الشيخ سعيد فواز ” لبناننا هذا الذي نعيش فيه اليوم

والذي ينطبق فيه مثل السفينة التي اخبر عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما

بين ان في سفينة جماعة في الاعلى يريدون الماء فيهبطون الى الاسفل لاخذ الماء،

وجماعة في الاسفل، لذلك ارتأوا ان يخرقوا خرقا بزعمهم لاخذ المال، فلو ان في الاسفل

تركوهم لاخذ الماء لهلكوا جميعا ” .

وأضاف ” هذه السفينة في لبنان ان لم يأخذ الخيرون والطيبون والصالحون ونأمل ان يكونوا كثر،

على ايدي فاسدين وظالمين سنخسر لبنان قريبا، هذه قضية مفروغ منها لطالما هناك من يكدس

الاموال ولم ير من حوله من مرض ومن هاجر… علينا ان نمر في محاسبة انفسنا من اين اكتسبناها وكيف انفقناها”.
حاطوم
من جهته قال الشيخ عادل حاطوم  “ان لشهر رمضان المبارك في نفوس المؤمنين الكثير من العبر

والحكم والآيات، فهو شهر الهداية والتميز بين الحق والباطل، ودعوة لتمتين علاقة المؤمن بخالقه

والتقرب اليه بالصلاة والرجاء، بالدعاء والشكر الدائم له على كرمه على جميع خلقه”.
من جانبه الشيخ نبيل عباس ” في كندا يمكن ان نلحظ جميع اديان الارض، كذلك في لبنان

هناك عدد كبير منها، فهو بلد التسع عشرة طائفة، ما بين لبنان وكندا قواسم مشتركة وهي

ان كل منهما رسالة تعايش ونموذج حياة ينبغي ان نحقق لانفسنا موقعا في كلا البلدين

لنكون قد ارضينا ربنا” .

 

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصري