اخبار الجالية

مصلحة الضرائب تتهم أكبر مسجد في أوتاوا “بنشر الكراهية” 

جريدة المهاجرـ كندا ـ:جرّدت الحكومة الفيدرالية أحد أكبر مساجد أوتاوا ، من مكانته الخيرية واتهمته بممارسة “الأنشطة التي تروج للكراهية والتعصب” .

وجاء في رسالة وجهتها وكالة الإيرادات الكندية CRA  إلى المسؤول عن مسجد ” السلام”  إن ” العديد من المتحدثين في المسجد أعربوا عن آراء معادية للنساء ، وكره المثليين ، والعنصرية و تعزيز العنف” .

وأعربت عن قلقها من أن بعض “الأفراد المتعصبين”قد حضروا إلى المسجد ، أحدهم ، هو أشتون لاروند المسجون حالياً بسبب محاولته الإنضمام إلى تنظيم “داعش”.

ولفتت إلى أن المسجد لم يكن متورطاً بشكل مباشر في ممارسة “التطرف” لكنها قالت إن لديه إمكانية للتأثير على مرتادي المسجد أو المتحدثين فيه. وذكرت CRA  أسماء بعض المتحدثين في المسجد ومنهم : أبو أسامة الذهبي ، بلال فيليبس ، حكيم كويك وسعد راجح .

وقد وصف الذهبي النساء في أحد محاضراته بـ ” القصّر” ، وقال إن المسيحيين واليهود كانوا أعداء ، وتحدثوا عن إلقاء الشاذين جنسياً من الجبال وقال إن “الذين تركوا العقيدة الإسلامية يجب أن يُقتلوا”.

ونفى مسؤولو المسجد الترويج لعدم التسامح وقالوا إن هذه المسألة تعود إلى أكثر من خمس سنوات ما بين عامي 2012 و 2013 عندما كان يديره عضوان من أعضاء المسجد.

وقال محمد هيلي ، أمين المسجد وعضو مجلس إدارة الجمعية التي تدير المسجد منذ 2014 ، لصحيفة “غلوبل نيوز” “لقد صُدمنا حقًا بما حدث لنا”. “نحن لا نتسامح مع أي كراهية.” 

من جانبه قال علي عبدول مسؤول “مسجد السلام” إنّ هذه الادّعاءات أثارت الصدمة في أوساط الجاليات المسلمة وأنّ ما يثار يعود إلى الإدارة السابقة التي انتهت مهمّتها عام 2013. وأضاف بأنّ الجالية أصيبت بالذهول وبأنّه لم يتمّ استخدام موارد المركز للترويج للحقد.

و يعني قرار وكالة الإيرادات الكندية أن المسجد لم يعد يستفيد من المزايا الضريبية التي تتمتع بها المؤسسات الخيرية المسجلة لدى الحكومة. وتظهر السجلات الخيرية أنه في عام 2016 ، تلقى المسجد مبلغ 164 ألف دولار من “مصادر خارج كندا” لم يتم تحديدها. كما أبلغ عن عائدات أجنبية تقدر بـ 77 ألف دولار في عام 2011.

وفي غضون عام واحد ، يجب على المسجد أن ينقل جميع ممتلكاته الخيرية المتبقية إلى شخص مؤهل أو يدفع ضريبة إبطال تساوي 100 في المائة من قيمة جميع الأصول المتبقية. كما سيتم نشر اسم المؤسسة الخيرية وسبب الإلغاء في قائمة الجمعيات الخيرية في كندا.

المصدر : غلوبل نيوز ـ سي بي سي ـ راديو كندا

 

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً