أخبار

مستقبل (نافتا) والتأثيرات على قطاع النفط الكندي

جريدة المهاجر the migrant

خبراء: الشكوك بمصير الاتفاق يسبب تردد المستثمرين

المهاجر الإخباري :

يتوقع خبراء أن يصاب قطاع النفط في مقاطعة البرتا بمضاعفات بعد الانسحاب المحتمل للولايات المتحدة الأميركية من اتفاقية التبادل الحر لدول أميركا الشمالية

علماً أنّه بعد أيام ستستضيف مونتريـال الجولة السادسة من محادثات إعادة التفاوض بشأن نافتا..

ونقل راديو كندا عن البير دوسيه، عميد كليّة الإدارة في جامعة البرتا

أنّ الاتّفاق ساهم في تطوير شبكات إنتاج متكاملة في صناعة النفط بين الولايات المتحدة الأميركية وكندا

وأنّ المؤسّسات الكنديّة والأميركيّة شهدت مجالاً أكثر انفتاحا لنشاطاتها الاقتصاديّة

وساهم ذلك في المزيد من الفعاليّة والمنافسة والتطوير في القطاع النفطي.

ويرى نيك شولتز، رئيس الاتّحاد الكنديّ لمنتجي النفط، أنّ الشكوك التي تحيط باتّفاق نافتا

تجعل المستثمرين يتردّدون في الاستثمار في كندا أكثر منه في الولايات المتّحدة لأنّ السوق الاستهلاكيّة الأميركيّة أهمّ بكثير من السوق الكنديّة.

ويؤكد شولتز أن اتّفاق التبادل الحرّ كان اتّفاقا ناجحا بدليل أنّه عزّز الاستثمار في قطاع الطاقة

وساهم في توفير الكثير من فرص العمل وفي الازدهار الاقتصادي في مختلف أنحاء البلاد..

وتستضيف مونتريـال الجولة السادسة من محادثات إعادة التفاوض بشأن نافتا في 23 كانون الثاني الجاري.

ومن المتوقع أن يترك انسحاب الولايات المتحدة الأميركية آثاراً سلبية على العلاقات التجارية

وأن يتحمّل المنتجون الكنديّون ارتفاع الأسعار في حال فرضت واشنطن رسوماً جمركيّة على الصادرات الكنديّة..

الجدير ذكره أنّ دونالد ترامب، الرئيس الأميركي، كان حمل الاتفاق مسؤولية العجز في الميزان التجاري الأمريكي

وعدّ نافتا اتفاقاً سيئاً، ووعد خلال حملته الانتخابية الانسحاب منه.

يشار إلى أنّ نافتا يضم المكسيك أيضاً، وكان يراد عند توقيعه في 1992 أن يشكل بداية تكتل قوي ويحقق اقتصاداً قوياً للدول الأعضاء

وبما يعطيها القدرة على منافسة التكتلات الاقتصادية الأخرى الصاعدة على المستوى العالمي..

وبات من الواضح أنّ ترامب يشكل التهديد الأكبر لهذا الاتفاق الذي يبقى مصيره مرهوناً بما يتوصل إليه التفاوض بشأنه

والذي استغرق خمس جولات، أفضت إلى تمسك مكسيكي وكندي بنافتا وتلويح أميركي بالانسحاب

بينما عالم الأعمال يتحضر لاحتمالات الانسحاب الأميركي..

 

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً