أخباراخبارهجرة ولجوء

مدارس كيبيك تعاني من نقص المدرسين وتستعين بالمهاجرين الجدد

جريدة المهاجر the migrant

كندا –جريدة المهاجر: تعاني مدارس كيبيك من نقص في المدرسين، وخاصة مدارس التعليم الابتدائي، وقرّرت بعض اللجان المدرسية الاستعانة بالمهاجرين الجدد لحل هذه المشكلة وتوظيف معلّمين أجانب..

وذكر راديو كندا أنّ عشرين مهاجرا من ذوي الاختصاص في مجال التربية والتعليم شاركوا في يوم إعلامي للوافدين الجدد في مونتريـال نظمته اللجنة المدرسية مارغريت بورجوا..

وترى اللجنة المنظمة أنّ المهاجرين الجدد جزء من الحلّ للتخفيف من أثر نقص عدد المدرسين، ويمكن للجنة المدرسية أن تملأ قوائم الاستبدال وأن تكتشف مرشحين مستقبليين للتدريس..، علماً أنّه تمّ الشرح لهم إجراءات الحصول على تصريح مؤقت للتدريس ثم رخصة التدريس..

الجدير ذكره أنّ طريق بعض هؤلاء القادمين الجدد والمدرّبين في مجال التعليم، سيكون طويلا وشاقّا، لأنه بمجرد حصولهم على التصريح المؤقّت للتدريس، يبقى أمامهم خمس سنوات للحصول على رخصة التدريس التي تسمح لهم بممارسة مهنة التدريس بصفة دائمة، ويجب عليهم خلال هذه المدّة إجراء فترات تدريبية ومتابعة دروس في الجامعة.

وأشار فريدريك برتيوم، نائب مدير الموارد البشرية في اللجنة المدرسية مارغريت بورجوا إلى أنّ المحادثات مع وزارة الهجرة بدأت لدراسة خيارات التوظيف الدولية، هناك العديد من البلدان الفرنكوفونية التي يمكننا إقامة شراكات معها.

كما يقوم مجلس إدارة لجنة مدرسية أخرى في مونتريـال ببحث إمكانية تعيين معلّمين من فرنسا.

وقالت إدارة اللجنة المدرسية بوانت دو ليل إنه “بسبب نقص المدرّسين فقد وظفت معلمين تم تدريبهم في بلدهم الأصلي، ولكنهم غير حاصلين على رخص للتدريس. ووفقا لمهاراتهم، قد يتم توظيف بعضهم كأساتذة بدلاء.

وقد منحتهم وزارة التعليم حق الممارسة لمدة عام بعد التحقق من سوابقهم العدلية.

المصدر: راديو كندا الدولي

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً