مخاوف الحرب التجارية لا تزال قائمة على الرغم من أن الدولار الكندي ثابت
Connect with us

أخبار

مخاوف الحرب التجارية لا تزال قائمة على الرغم من أن الدولار الكندي ثابت

Published

on

لم يطرأ أي تغير يذكر على الدولار الكندي مقابل نظيره الأمريكي يوم الاثنين، و قد حافظ الدولار الكندي على سويته على الرغم من ارتفاع أسعار النفط ، و لكن ما زال المستثمرون قلقين بشأن استمرار الصراع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.
وفي الساعة 9:47 صباحًا (1347 بتوقيت جرينتش)، كان تداول الدولار الكندي دون تغيير تقريبًا عند 1.3220 مقابل الدولار ، أو 75.64 سنتًا أمريكيًا كما  سجل يوم الأربعاء الماضي أضعف سوية له خلال اليوم في سبعة أسابيع عند 1.3344 ، و قد تم تداوله من 1.3207 إلى 1.3250.

هذا و قد ارتفع سعر النفط ، وهو أحد الصادرات الرئيسية لكندا ، على الرغم من المخاوف بشأن التباطؤ الاقتصادي العالمي والحرب التجارية المستمرة بين الولايات المتحدة والصين،  كما أظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز الأسبوع الماضي أن الاستراتيجيين يتوقعون أن يرتفع الدولار الكندي خلال العام المقبل .

و في يوم الجمعة ، أظهرت البيانات أن الاقتصاد الكندي قد تخلى عن 24200 وظيفة في يوليو ، لكن أجور الموظفين الدائمين – وهو رقم يراقب عن كثب من قبل بنك كندا – ارتفعت بنسبة 4.5 ٪ على أساس سنوي ، وهو أكبر مكسب منذ يناير 2009 .

كما أظهرت بيانات من لجنة تداول العقود الآجلة للسلع الأمريكية وحسابات رويترز يوم الجمعة أن المضاربين رفعوا رهاناتهم على الدولار الكندي اعتبارًا من 6 أغسطس ، حيث ارتفع صافي الصفقات الطويلة إلى 24،166 عقدًا من 21،722 في الأسبوع السابق.

إضافة إلى ذلك ارتفعت أسعار السندات الحكومية الكندية عبر منحنى العائد في توازي مع سندات الخزانة الأمريكية يوم الاثنين  و يوم الأربعاء الماضي، وصل عائد 10 سنوات إلى أدنى مستوى له خلال اليوم منذ يونيو 2017 عند 1.122٪.

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصري