اخبار

مانيتوبا وكيبيك تطالبان بتوزيع طالبي اللجوء على المقاطعات الكندية

جريدة المهاجر the migrant

تنتظر حكومة مقاطعة مانيتوبا في وسط الغرب الكندي المساعدة من أوتاوا بسب معاناتها من النفقات الناجمة عن تدفق

طالبي اللجوء على حدودها البرّية مع أميركا، وقدرت تلك النفقات بين 7 و10 ملايين دولار..

وذكر راديو كندا أنّ الشرطة الفدرالية الكندية أشارت إلى نحو ألف طالب لجوء دخلوا إلى مانيتوبا من الولايات المتحدة في

العام 2017 وبأنه تم توقيف 102 دخلوا إلى البلاد منذ بداية العام الحالي حتى نهاية شهر آذار الماضي..

وأوضح رئيس حكومة مقاطعة البراري الكندية مانيتوبا أنها طلبت من أوتاوا مساعدة مالية من أجل تسديد النفقات

المرتفعة التي تنفقها الحكومة في قطاعات الصحة وبرامج السكن والبحث عن فرص عمل وتقديم مساعدات قضائية مجانية لطالبي اللجوء..

يشار إلى أنّ حكومتي مانيتوبا وكيبيك تطالبان الحكومة الفدرالية بتوزيع طالبي اللجوء بين كافة المقاطعات في البلاد..

إلى ذلك فإنّ الاتفاق حول البلد الثالث بين كندا والولايات المتحدة الأميركية بشأن طالبي اللجوء ما يزال يثير اللغط،

ويحمل خبراء في شؤون الهجرة واللجوء هذا الاتفاق المسؤولية عن تدفق العدد الكبير من طالبي اللجوء إلى كندا وعبور

الحدود الكندية بطريقة غير شرعية..

ويجتاز المهاجرون بطريقة غير شرعية الحدود للدخول إلى كندا لأنهم يخشون في حال وصلوا إلى أحد المراكز الحدودية

لطلب اللجوء أن يتم ترحيلهم مجددا نحو الولايات المتحدة، وبهذه الطريقة يتجنبون الاتفاق حول البلد الثالث الآمن..

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك رد