اخبار الجاليةحصري

ماري حاطوم …عبق الياسمين يفوح في كندا

جريدة المهاجر the migrant

جريدة المهاجر ـ جميل عبّود : قلّة من المغنيات يمتلكن ناصية العلم والموهبة والصوت الجميل في آن، ويبقين على تمسكهنّ بالموسيقا وبالطرب العربي الأصيل، الذي بات في عصر طغيان ” الفيديو كليبات ” السريعة الملوّثة “عملة نادرة” وحاجة ، ليس للروح و القلب فحسب وإنما بهدف إعادة الإعتبار لمكانة الموسيقى العربية وثراها وغناها.  

المغنية السورية ماري حاطوم ابنة محافظة السويداء التي حملت بصوتها عبق الياسمين وعنفوان قاسيون أينما حلّت ، واحدة من تلك المطربات الواعدات لما تتميز به من موهبة وعذوبة في صوتها فضلاً عن حرصها على رفد هذه الموهبة بالدراسة الأكاديمية الموسيقية والغنائية .

حصلت ماري على المركز الأول في مجال الغناء على مستوى سورية لعدة سنوات بين عامي /1988..1995/ و تم تكريمها بمهرجان الطفل العالمي في تركيا عام / 1989/ . التحقت ماري بالمعهد العالي للموسيقا في دمشق و درست أصول الغناء الأوبرالي بين عامي 1997 و 1999 و شاركت بعدة حفلات موسيقية مع الفرقة السيمفونية السورية و حصلت أيضا على الشهادة الجامعية فرع الترجمة الإنكليزية من جامعة دمشق عام /2011/  .

بعد ذلك انتقلت ماري إلى دولة الإمارات العربية المتحدة و اشتركت بفرقة( الكورال الحداثي) بقيادة المؤلف الموسيقي سامر أبو رسلان بأبو ظبي وتابعت دراستها الأكاديمية في “بيت العود العربي” في أبو ظبي عام/2014/ قسم الغناء ،وشاركت بكورال “بيت العود العربي” لغناء الموشّحات والقدود بإشراف الأستاذ عبود بشير، و كان لها عدة مشاركات مع فرقة ” نجمات” و مع الدكتور نصير شمّة عام2014 ، وفي بداية العام الماضي اختارت ماري وعائلتها كندا موطناً للعيش وللعمل على طموحها بنشر رسالة الموسيقا العربية الأصيلة في المهجر .

و أوضحت ماري في حديث لـ ” المهاجر ” أنها ومنذ الأيام الأولى لعائلتها في كندا كان على رأس أولوياتهم الإهتمام بمستقبل الأولاد العلمي و تأمين مناخ أسريّ مريح يضمن تفوقهم بالمستقبل ، وهذا ما أتت ثماره سريعاً من خلال إندماجهم السريع بمدارسهم ” .

 ورداً على سؤال حول مستقبلها الغنائي في كندا قالت ماري ” إن النجاح مثل السلّم لا تستطيع صعود درجاته و يديك في جيبك ، وخلال فترة قصيرة من العمل و البحث عن فرصة إثبات الذات ورغم كل التحديات شاركت بحفلي الأول بالتعاون مع بعض الأصدقاء المهتمين بصدق بالحفاظ على تراثنا الفني الغني و نشره عالمياً ، وانضممت إلى فرقة ” أرابيست” التي يقودها الدكتور رضوان الطالب وأحيينا حفلنا الأول على مسرح “تريليوم بارك” في مدينة تورنتو “.

و رغم رحلتها القصيرة نسبياً في كندا تابعت ماري انطلاقتها ومتابعة مشوارها الفني، وشاركت باحتفالية عيد الشكر في العاصمة الكندية ” أوتاوا” و قدّمت أيضاً عرضاً موسيقياً على مسرح جامعة ” واترلو ” برفقة عازف الكمان الأستاذ أنور العيسمي ضمن فعاليات مهرجان الثقافة و التراث العربي.

كذلك غنّت ماري في حفل أقامته سفارة الإمارات العربية المتحدة في كندا بمناسبة عيد الإتحاد ، و قدّمت أيضاً بالتعاون مع منظمة رعاية شؤون اللاجئين السوريين حفلاً غنائياً في تورنتو بعنوان ” التبادل التراثي السوري الكندي” و غنت خلاله باقة من الأغاني الشامية و الحلبية.

تتابع ماري حالياً تحضيراتها للمشاركة في حفلها الفني يوم السبت القادم في مدينة ميسيساجا مع فرقة ” أرابيست” بعنوان ” الموسيقا العربية عبر الأجيال” و ستقدّم فيه باقة من أغاني كبار المطربين العرب، إضافة إلى تحضيرها لعمل موسيقي وغنائي آخر بعنوان ” شام الياسمين ” وهو من كلماتها وألحان الدكتور نصير شمّة ، وستهديه ” إلى بلدها الحبيب سورية الذي تتمنى أن يعود السلام إلى ربوعه” .

لمن يرغب بحجز تذاكره لحضور الحفل الغنائي الذي ستحييه ماري حاطوم مع فرقة ” أرابيست ” والذي سيقام يوم السبت 23 فبراير / شباط يرجى زيارة الموقع التالي

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!