Connect with us

اخبار الجالية

ماري حاطوم …عبق الياسمين يفوح في كندا

Published

on

جريدة المهاجر ـ جميل عبّود : قلّة من المغنيات يمتلكن ناصية العلم والموهبة والصوت الجميل في آن، ويبقين على تمسكهنّ بالموسيقا وبالطرب العربي الأصيل، الذي بات في عصر طغيان ” الفيديو كليبات ” السريعة الملوّثة “عملة نادرة” وحاجة ، ليس للروح و القلب فحسب وإنما بهدف إعادة الإعتبار لمكانة الموسيقى العربية وثراها وغناها.  

المغنية السورية ماري حاطوم ابنة محافظة السويداء التي حملت بصوتها عبق الياسمين وعنفوان قاسيون أينما حلّت ، واحدة من تلك المطربات الواعدات لما تتميز به من موهبة وعذوبة في صوتها فضلاً عن حرصها على رفد هذه الموهبة بالدراسة الأكاديمية الموسيقية والغنائية .

حصلت ماري على المركز الأول في مجال الغناء على مستوى سورية لعدة سنوات بين عامي /1988..1995/ و تم تكريمها بمهرجان الطفل العالمي في تركيا عام / 1989/ . التحقت ماري بالمعهد العالي للموسيقا في دمشق و درست أصول الغناء الأوبرالي بين عامي 1997 و 1999 و شاركت بعدة حفلات موسيقية مع الفرقة السيمفونية السورية و حصلت أيضا على الشهادة الجامعية فرع الترجمة الإنكليزية من جامعة دمشق عام /2011/  .

بعد ذلك انتقلت ماري إلى دولة الإمارات العربية المتحدة و اشتركت بفرقة( الكورال الحداثي) بقيادة المؤلف الموسيقي سامر أبو رسلان بأبو ظبي وتابعت دراستها الأكاديمية في “بيت العود العربي” في أبو ظبي عام/2014/ قسم الغناء ،وشاركت بكورال “بيت العود العربي” لغناء الموشّحات والقدود بإشراف الأستاذ عبود بشير، و كان لها عدة مشاركات مع فرقة ” نجمات” و مع الدكتور نصير شمّة عام2014 ، وفي بداية العام الماضي اختارت ماري وعائلتها كندا موطناً للعيش وللعمل على طموحها بنشر رسالة الموسيقا العربية الأصيلة في المهجر .

و أوضحت ماري في حديث لـ ” المهاجر ” أنها ومنذ الأيام الأولى لعائلتها في كندا كان على رأس أولوياتهم الإهتمام بمستقبل الأولاد العلمي و تأمين مناخ أسريّ مريح يضمن تفوقهم بالمستقبل ، وهذا ما أتت ثماره سريعاً من خلال إندماجهم السريع بمدارسهم ” .

 ورداً على سؤال حول مستقبلها الغنائي في كندا قالت ماري ” إن النجاح مثل السلّم لا تستطيع صعود درجاته و يديك في جيبك ، وخلال فترة قصيرة من العمل و البحث عن فرصة إثبات الذات ورغم كل التحديات شاركت بحفلي الأول بالتعاون مع بعض الأصدقاء المهتمين بصدق بالحفاظ على تراثنا الفني الغني و نشره عالمياً ، وانضممت إلى فرقة ” أرابيست” التي يقودها الدكتور رضوان الطالب وأحيينا حفلنا الأول على مسرح “تريليوم بارك” في مدينة تورنتو “.

و رغم رحلتها القصيرة نسبياً في كندا تابعت ماري انطلاقتها ومتابعة مشوارها الفني، وشاركت باحتفالية عيد الشكر في العاصمة الكندية ” أوتاوا” و قدّمت أيضاً عرضاً موسيقياً على مسرح جامعة ” واترلو ” برفقة عازف الكمان الأستاذ أنور العيسمي ضمن فعاليات مهرجان الثقافة و التراث العربي.

كذلك غنّت ماري في حفل أقامته سفارة الإمارات العربية المتحدة في كندا بمناسبة عيد الإتحاد ، و قدّمت أيضاً بالتعاون مع منظمة رعاية شؤون اللاجئين السوريين حفلاً غنائياً في تورنتو بعنوان ” التبادل التراثي السوري الكندي” و غنت خلاله باقة من الأغاني الشامية و الحلبية.

تتابع ماري حالياً تحضيراتها للمشاركة في حفلها الفني يوم السبت القادم في مدينة ميسيساجا مع فرقة ” أرابيست” بعنوان ” الموسيقا العربية عبر الأجيال” و ستقدّم فيه باقة من أغاني كبار المطربين العرب، إضافة إلى تحضيرها لعمل موسيقي وغنائي آخر بعنوان ” شام الياسمين ” وهو من كلماتها وألحان الدكتور نصير شمّة ، وستهديه ” إلى بلدها الحبيب سورية الذي تتمنى أن يعود السلام إلى ربوعه” .

لمن يرغب بحجز تذاكره لحضور الحفل الغنائي الذي ستحييه ماري حاطوم مع فرقة ” أرابيست ” والذي سيقام يوم السبت 23 فبراير / شباط يرجى زيارة الموقع التالي

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

trending

قروض دراسية صغيرة من دون فوائد للسوريين في كندا

Published

on

كندا ـ جريدة المهاجر : أعلنت منظمة ” لايف لاين سيريا ” Lifeline Syria ومؤسسة

 Windmill Microlending  عن إطلاق مبادرة قروض دراسية بقيمة 400 ألف دولار لمساعدة اللاجئين

السوريين والقادمين السوريين الجدد على ترقية أوراق اعتمادهم ومساعدتهم بالبدء

في حياتهم المهنية في كندا.

وأوضحت منظمة لايف لاين سيريا ” في بيان لها نشر على موقعها على الإنترنت أن

مؤسسة  Windmill Microlending وهي مؤسسة خيرية كندية ، ستقدّم قروضاً مالية

لمساعدة السوريين على دفع تكاليف ترقية شهاداتهم لمواصلة حياتهم المهنية في كندا.

و بموجب هذا القرض لن يتم احتساب أي فائدة على القروض للمقبولين في هذا البرنامج .

وسيتم استخدام التبرعات البالغة 400 ألف دولار لدعم ما لا يقل عن 40 لاجئ أو قادم سوري

جديد إلى كندا ، وسيستمر هذا البرنامج في السنوات القادمة.

وقال المدير التنفيذي لمنظمة ” لايف لاين سيريا ” محمد الزيبق ” بالنسبة للاجئين السوريين

الذين وصلوا  إلى كندا ، فإن رحلتهم هي رحلة مستمرة وهم حريصون على العمل وبدء مشوارهم

المهني ، وكذلك ردّ الجميل إلى كندا “. وأضاف ” إن النموذج الذي تقدمه Windmill Microlending

مخصص لمساعدة القادمين الجدد على العودة إلى العمل في اختصاصاتهم وإعادة بناء حياتهم

المهنية في كندا” .

من جهتها قالت ” كلوديا هيبيرن ” الرئيسة التنفيذية لـ Windmill إن هذه الهدية ستساعد القادمين

الجدد واللاجئين السوريين الذين هم الآن على استعداد لترقية شهاداتهم في إعادة تشغيلهم في

المهن التي تركوها خلفهم”. وأردفت إن ” الحصول على أوراق اعتماد كندية هو خطوة مهمة نحو الاستقلال الاقتصادي والتكامل المجتمعي.”

يشار إلى أن منظمة Lifeline Syria هي منظمة غير ربحية تم إطلاقها في عام 2015 وقد قامت

بدور كبير في مساعدة الكفلاء والمنظمات الخاصة بكفالة 1100 لاجئ سوري وإعادة توطينهم

في منطقة تورنتو الكبرى .

 وتعدّ مؤسسةWindmill Microlending  من أكبر وأنجح المؤسسات الخيرية في مجال القروض

الصغيرة في كندا ، وتقدّم خدماتها للمهاجرين واللاجئين المهرة. ولدى المؤسسة مكاتب في

كالجاري وتورونتو وإدمونتون وساسكاتون.

لمزيد من المعلومات عن البرنامج :

Mary Ellen Armstrong
National Director of Marketing and Communications, Windmill Microlending
maryellen@teamwindmill.org

” المهاجر” …صوتك العربي في كندا

Continue Reading

Kameel Nasrawi

3 مهاجرين من أصول عربية ضمن أفضل 25 مهاجراً في كندا

Published

on

جريدة المهاجر : أعلن بنك ” آر بي سي ” (RBC) عن الفائزين في جائزة أفضل 25 مهاجراً

للعام الحالي ، من بينهم ثلاثة مهاجرين ينحدرون من أصول عربية .

وتمكّن المرشحون الثلاثة من بلوغ المرحلة النهائية للجائزة التي ترشّح إليها الآلاف هذا العام ، وتم اختيار 75 منهم للتنافس في المرحلة الثانية ، قبل أن يتم اختيارهم ضمن الفائزين بجائزة أفضل  25 مهاجرا في المرحلة الختامية.

عملية اختيار الفائزين تعتمد على لجنة تحكيم متنوعة مكونة من الفائزين السابقين بالجائزة ، وكذلك على التصويت الإلكتروني للمرشحين في مختلف المقاطعات الكندية .

 الفائزون الثلاثة هم :

رُبا فتّال : كندية من أصول سورية ، تحمل شهادة دكتوراة في العلوم السياسية وتعيش في أوتاوا/ أونتاريو .

أستاذة غير متفرغة بجامعتي أوتاوا وكارلتون ، مؤلفة للعديد من كتب الأطفال ، مؤسسة لشبكة  Kanata-Carleton الخاصة لدعم الأعمال التجارية الصغيرة ، حصلت على العديد من الجوائز لعملها التطوعي في المجتمع.

محمد جمال شريف: دكتور جرّاح ، كندي أردني من أصول فلسطينية ، يعيش في أوتاوا / أونتاريو رئيس معهد البشر من أجل السلام. ناشط في المجتمع ، ويعرف عنه مساعدته للمهاجرين على الاندماج. وقد قاد العديد من المبادرات في كندا.

رولا داغر : كندية لبنانية تقيم في تورنتو / أونتاريو ، رئيسة سيسكو ، Cisco كندا .

 يذكر أن جائزة “آر بي سي”  (RBC)  هي جائزة سنوّية قام بإطلاقها وبتمويلها (Royal Bank)  عام 2009 بالتعاون مع مجلة Canadian Immigrant ويتم فيها اختيار أفضل 25 مهاجراً في كندا ،حقّقوا خلال مسيرتهم إنجازات مميزة ، وتم من خلال هذه الجائزة تكريم 275 فائزاً .

جريدة وموقع ” المهاجر” …صوتك العربي في كندا

Continue Reading

اخبار الجالية

الشعر والموسيقا: بلا حدود… مهرجان الثقافات المتنوعة في نيو ماركت

Published

on

كندا ـ المهاجر : بدعوة من قاعة مدينة نيوماركت القديمة – ( تورونتو الكبرى ) كندا، شارك الكاتب السوري عبدالرحمن مطر، في الحدث الثقافي: ” الشعر والموسيقا بلا حدود ” عبر قراءات شعرية، باللغة العربية، للجمهور الكندي، مع الترجمة الى الانجليزية، كما شارك الفنان السوري اسماعيل ابو فخر بالعزف على البزق لمقطوعات موسيقية مشرقية، وبمرافقة عازف الناي السوري حسن ، الذي لقي استحساناً وتفاعلاً إيجابياً من الجمهور.

يأتي هذا النشاط في إطار البرامج الثقافية التي تهتم بإبراز الثقافات المتنوعة، ضمن المجتمع الكندي، وتساهم فيه المؤسسات الثقافية والمجتمعات المحلية، بشكل كبير، وبمشاركة الكتاب والفنانين المبدعين من مختلف الثقافات. وكانت المشاركة السورية، أساسية في هذا اللقاء.

 وقد تضمن الحدث الثقافي الذي أقيم السبت الماضي ( 29 – حزيران) ،مشاركات أخرى في الفنون التشكيلية، وأداء موسيقيا للسكان الأصليين ” الهنود الحمر ” وعزفاً على الناي والطبل الهندي، والعود الصيني.

جاءت هذه الدعوة، بعد أن نظم المنتدى الثقافي السوري المتوسطي، عدّة أنشطة ثقافية، خلال الفترة الماضية ( في جامعة تورنتو، وفي المكتبة العامة – أورورا ) تضمنت قراءات شعرية مع الموسيقى، تحت عنوان أصوات عربية، اهتمت بتقديم الكتاب والمبدعين العرب المقيمين في كندا، الى الجمهور الكندي والتعريف بنتاجهم. وقد حظيت باهتمام واسع من المؤسسات الثقافية والاعلامية الكندية، إضافة الى الجمهور الذي حضرها.

وهي المرّة الأولى التي تنظم فيها مدينة نيوماركت، نشاطاً كهذا، ونتيجة لنجاحه، سوف يصبح من العام المقبل، مهرجانا ثقافياً سنوياً.

يذكر أن عبدالرحمن مطر: كاتب وروائي، وشاعر سوري مقيم في كندا

صدر له خمس كتب منها مجموعتان شعريتيان ورواية

عضو رابطة القلم الكندية

عضور اتحاد الكتاب في كندا

عضو المكتب التنفيذي لرابطة الكتاب السوريين

Continue Reading

حصري