fbpx
Connect with us

الحياة في كندا

للمرّة الأولى في تورنتو الكبرى ..متوسط سعر المنزل يصل إلى مليون دولار

Published

on

يستعد مشتروا المنازل في منطقة تورنتو الكبرى، استعداداً أفضل للإنفاق، أكثر من أي وقت مضى.
حيث كان “مجلس إدارة العقارات الإقليمي في تورونتو – TRREB”، قد أعلن يوم الإثنين أن متوسط سعر البيع للمنازل في المنطقة، سيتجاوز المليون دولاراً، لأول مرة من هذا العام.
يتوقع المجلس أنه بحلول عام 2021، فإن متوسط سعر البيع للمنزل في المنطقة سيصل إلى 1025000 دولاراً، حيث سيرتفع من 929692 دولاراً في المتوسط العام، في عام 2020.
“جيسون ميرسر”، وهو كبير محللي السوق في TRREB، قال في مؤتمر صحفي: “لقد عدنا إلى السيناريو الذي تحدثنا عنه كثيراً على مدار السنوات الماضية، حيث أن القوائم التي تم عرضها في السوق، لا تتماشى مع النمو في الصفقات التجارية”. وأضاف: “إن أخذ عوامل الطلب هذه في الحسبان، إضافة إلى ما نتوقعه بشأن عمليات الإدراج الجديدة في السوق، فإنّ كل ذلك يُنذر بضيق مستمر”.

تهافت على الشراء
وتأتي تصريحات “ميرسر”، في وقتٍ شهدت فيه المنطقة موجةً ليس لها مثيلٌ سابق، من عمليات شراء المنازل في العام الجديد، الأمر الذي أدى لارتفاع عدد المبيعات بنسبة 52%، وارتفاع متوسط سعر البيع إلى ما يقارب المليون دولاراً.
فصل الشتاء غير المعتاد لهذا العام، ساعد في هذه الارتفاعات، في الوقت الذي مُنع فيه الناس من التجمع وقضاء العطلات، في محاولة لقمع COVID-19، كما لم تكن المنطقة غالباً مغطاةً بالثلوج، وكانت أسعار الفائدة منخفضة.
كل ذلك، جعل الارتباطات الاجتماعية أقل بالنسبة للأشخاص، كما زاد من القدرة على الإقراض، ومن الوقت للبحث عن عقارات جديدة، خاصة تلك الموجودة خارج وسط المدينة الحارّ، حيث أنه يوفر الهروب من المدينة، بينما يستمرّ الناس في العمل من المنزل.
قالت “في نغو”، وهي وسيط في موقعBig City Realty Inc، أنها سمعت عن سمسار عقاراتٍ قدم عرضاً صباح يوم الاثنين لمنزل في ويتبي، وهي منطقة خارج تورنتو، وبحلول الظهر كان لديه 29 طلباً مقابل عرضه. وقالت: “السوق كان جنونيا منذ يناير/كانون الثاني. إذا لم يستطع الوباء و COVID إيقاف سوق الإسكان، فما الذي يمكن أن يوقفه؟”

وقال “TRREB”، أن مبيعات المنازل ارتفعت يناير/كانون الثاني، و وصلت إلى 6928، عن نفس الشهر من العام الماضي، حيث تم بيع 4546 منزلاً.
كما ارتفع متوسط سعر البيع بنسبة 15.5%، حيث وصل إلى 967885 دولاراً، بزيادة عن 838087 دولاراً في عام 2020.
كما ارتفع عدد القوائم الجديدة المدرجة إلى 9430، بزيادة قدرها 20% عن العام الماضي، حيث بلغت آنذاك 7848.
حذر “جون ديميشيل”، وهو الرئيس التنفيذي لـ TRREB، من أن الأشخاص الذين يبحثون عن المنازل في المنطقة، لن يكون بإمكانهم تأجيل الشراء، مع تقدم العام.
وقال: “حقيقةً، أنا لست مقتنعاً على الإطلاق بأننا سنواجه توقفاً، مهما كان الجو بارداً. يبدو أن الناس جاهزون بالفعل. سيكون ذلك صعوداً ثابتاً”.
ويتوقع مجلس الإدارة أن يبلغ إجمالي المبيعات 105 آلاف مبيعاً في عام 2021، وأن تصل القوائم الجديدة إلى 160 ألفاً، بزيادةٍ من 95115 للمبيعات و 156755 للقوائم.
وقالت “ليزا باتيل”، رئيسة TRREB، أنه سيتم دعم هذه الارتفاعات بشكل جزئي، بعد أن تم طرح لقاحات COVID-19، وبعدما تراجعت الإصابات بالفيروس في المناطق الساخنة، وبسبب معدلات الرهن العقاري المنخفضة للغاية.

وأضافت: “بمجرد أن نخرج من هذا الإغلاق، ستكون متاحةً لمن يشعر بالراحة لأن يعرض منزله للبيع في السوق، وقد يساعد ذلك في اتساع العرض أكثر بقليل”
يعتقد مجلس الإدارة أن قوائم الشقق السكنية الجديدة، ستتباطأ في النصف الثاني من العام، وستظل القوائم منخفضة الارتفاع مقيدة.
حذر TRREB من أن ظروف السوق للمنازل منخفضة الارتفاع – بما فيها المنازل المنفصلة – ستحافظ على ضائقتها، بالتزامن مع ارتفاع المبيعات بوتيرة أسرع من القوائم.

 

حصري