لاجئ سوري ينقل صناعة حلوى تقليدية سوريّة إلى كندا
Connect with us

أخبار

لاجئ سوري ينقل صناعة حلوى تقليدية سوريّة إلى كندا

Published

on

كندا : وصل الشاب السوري نادر موسى باشا كلاجئ إلى مدينة لندن بمقاطعة أونتاريو منذ أربع سنوات،

وقرر مؤخراً نقل صناعة حلوى سورية تقليدية تعرف بـ ” شطي مطي ” إلى كندا .

حلوى “شطي مطي” ذات ملمس ناعم حلوة و حامضة المذاق وهي حلوى مألوفة ومعروفة لدى العديد من السوريين.

في عام 1948 بدأت عائلة باشا تصنيع هذه الحلوى السورية في مدينة حماة ، ثم أعادت فتح معمل لها في وقت لاحق في الأردن .

ورأى نادر باشا في تصريح لقناة ” سي بي سي ” الكندية ” أن حلوى ” شطي مطي” تعتبر من الحلوى الفريدة من نوعها وتختلف

عما  يوجد في المتاجر أو السوق الكندي الآن ، لذلك يعتبرها فرصة جيدة ستمكّنه من إظهار ما يمكنه تقديمه للمجتمع الكندي

والنمو بعمله التجاري في هذا البلد الجديد بالنسبة له”.

وأضاف باشا ” إنه يشعر بالفخر والسعادة لإبقاء هذه الصناعة على قيد الحياة لفترة طويلة.”

يقوم باشا حالياً و بمساعدة اثنين من أخوته بصناعة الحلوى في مستودع في شارع كيبيك في مدينة لندن ،

ثم يوزعونها على محلات البقالة في جميع أنحاء المدينة وفي مدن هاميلتون ، كيتشنر وواترلو و وندسور .

وأشار باشا إلى إن الحلوى تحتاج إلى الكثير من العمل ، وهم يعملون في مطبخ صناعي صغير ، و يستغرق

تحضيرها وخلطها إلى عمل يوم كامل  و 24 ساعة أخرى حتى تبرد قبل قصّها وتعبئتها.

يتم تقديم هذه الحلوى بخمس نكهات: توت بري ، ليمون ، برتقال ، فراولة وأناناس.

يخطّط باشا لتوسيع نطاق العمل من خلال تقديم مجموعة مختارة من الحلويات بما في ذلك toffee (نوع من أنواع الحلوى القاسية المصاص ).

و يقوم باشا حالياً ببيع المنتج عن طريق الإنترنت ويبحث عن موزعين آخرين.

وكشف باشا أنه يفكّر في صنع حلوى نباتية ( للذين لا يأكلون المنتجات الحيوانية ) من دون مكونات الجيلاتين

وذلك لاجتذاب المستهلكين النباتيين في كندا.

و أعرب باشا عن أمله في أن يصبح عمل العائلة علامة تجارية كندية معروفة.

وختم قائلاً ” بهذه الطريقة ، يمكنني أن أردّ الجميل إلى كندا مقابل ما فعلته من أجل اللاجئين السوريين”.

يمكنكم التسوق من هذه الحلوى عبر الموقع الإلكتروني التالي : handy Candy

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصري