الخميس, فبراير 22, 2018
مقالاتمهاجر عتيق

كيف تنجح في كندا؟

«‬جورج‭ ‬برنارد‭ ‬دانزج‮»‬‭ ‬كان‭ ‬طالب‭ ‬دكتوراه‭ ‬في‭ ‬علوم‭ ‬الرياضيات‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬بيركلي‭. ‬في‭ ‬يوم‭ ‬راح‭ ‬متأخر‭ ‬عن‭ ‬حصة‭ ‬الإحصاء‭ ‬الرياضي‭ ‬لقي‭ ‬مسألتين‭ ‬مكتوبين‭ ‬ع‭ ‬السبورة‭ ‬نقلهم‭ ‬على‭ ‬اعتبار‭ ‬انهم‭ ‬الواجب‭. ‬روح‭ ‬البيت‭ ‬وقعد‭ ‬يحلهم‭ ‬وخدوا‭ ‬منه‭ ‬وقت‭ ‬أطول‭ ‬من‭ ‬المعتاد‭ ‬فقدمهم‭ ‬لأستاذه‭ ‬البروفيسور‭ ‬‮«‬جيرزي‭ ‬نيمان‮»‬‭ ‬ومعهم‭ ‬اعتذار‭ ‬عن‭ ‬التأخير‭. ‬بعدها‭ ‬بأسبوعين‭ ‬‮«‬جورج‮»‬‭ ‬لقي‭ ‬الباب‭ ‬بيخبط‭ ‬عليه،‭ ‬ولما‭ ‬فتح‭ ‬كان‭ ‬البروفيسور‭ ‬نيمان‭ ‬اللي‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬قاله‭: ‬انت‭ ‬عارف‭ ‬أنت‭ ‬عملت‭ ‬ايه؟‭ ‬قاله‭ ‬إيه‭ ‬حل‭ ‬المسألتين‭ ‬غلط؟‭ ‬قال‭ ‬له‭ ‬لا‭ ‬المسألتين‭ ‬دول‭ ‬كنت‭ ‬حاطهم‭ ‬على‭ ‬السبورة‭ ‬كمثال‭ ‬للمعادلات‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬يجد‭ ‬أحد‭ ‬لها‭ ‬حل‭ ‬وانت‭ ‬حليتهم‭ ! ‬المهم‭ ‬‮«‬جورج‮»‬‭ ‬أخد‭ ‬الدكتوراه‭ ‬فقط‭ ‬بوضع‭ ‬حل‭ ‬المعادلتين‭ ‬في‭ ‬أطروحة‭ ‬الدكتوراه‭ ‬مع‭ ‬تقديم‭ ‬من‭ ‬استاذه‭.‬

القصة‭ ‬دي‭ ‬مغزاها‭ ‬ان‭ ‬زملاء‭ ‬‮«‬جورج‮»‬‭ ‬في‭ ‬الفصل‭ ‬سمعوا‭ ‬من‭ ‬استاذهم‭ ‬ان‭ ‬دي‭ ‬معادلات‭ ‬رياضية‭ ‬ليس‭ ‬لها‭ ‬حل‭ ‬فحصل‭ ‬لهم‭ ‬حاجز‭ ‬عقلي‭  ‬Mental Block‮»‬انهم‭ ‬لن‭ ‬يستطيعوا‭ ‬حل‭ ‬هذه‭ ‬المعادلات‭ ‬وبالتالي‭ ‬لم‭ ‬يحاولوا‭ ‬أصلا‭ ‬إيجاد‭ ‬حلول‭ ‬لها،‭ ‬وجورج‭ ‬الوحيد‭ ‬اللي‭ ‬نفد‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المانع‭ ‬لوصوله‭ ‬متأخر‭ ‬للفصل‭ ‬ولم‭ ‬يستمع‭ ‬لما‭ ‬قاله‭ ‬استاذه‭.‬

الحكاية‭ ‬دي‭ ‬فكرتني‭ ‬بلقاء‭ ‬مع‭ ‬الصديق‭ ‬اللي‭ ‬استقبلنا‭ ‬في‭ ‬كندا‭ ‬وكان‭ ‬عنده‭ ‬مهندس‭ ‬مدني‭ ‬وزوجته‭ ‬أول‭ ‬مرة‭ ‬نشوفهم‭ ‬وكنت‭ ‬بحكي‭ ‬لصديقي‭ ‬أنى‭ ‬نجحت‭ ‬في‭ ‬امتحان‭ ‬الدرجة‭ ‬الأولى‭ (‬على‭ ‬الكمبيوتر‭) ‬لرخصة‭ ‬السواقة‭ ‬الكندي‭ ‬وبأخذ‭ ‬دروس‭ ‬عملية‭ ‬استعدادا‭ ‬للامتحان‭ ‬العملي‭. ‬المهندس‭  ‬ده‭ ‬نظر‭ ‬الي‭ ‬بابتسامة‭ ‬ساخرة‭ ‬وقالي‭ ‬كان‭ ‬غيرك‭ ‬اشطر،‭ ‬أنا‭ ‬سقطت‭ ‬‮٣‬‭ ‬مرات‭ ‬في‭ ‬الامتحان‭ ‬العملي‭ ‬رغم‭ ‬ان‭ ‬كنت‭ ‬بسوق‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬واخدت‭ ‬الرخصة‭ ‬بعد‭ ‬سنة‭ ‬كاملة؟‭ ‬انا‭ ‬كنت‭ ‬بإتدرب‭ ‬مع‭ ‬المعلم‭ ‬‮«‬بشارة‮»‬‭ ‬اللبناني‭ ‬وبعد‭ ‬كام‭ ‬حصة‭ ‬قالي‭ ‬انت‭ ‬جاهز،‭ ‬ايامها‭ ‬كان‭ ‬الانتظار‭ ‬للامتحان‭ ‬العملي‭ ‬حوالي‭ ‬‮٣‬‭ ‬شهور‭ ‬فقال‭ ‬لي‭ ‬شايف‭ ‬الخواجة‭ ‬ده،‭ ‬أدخل‭ ‬عليه‭ ‬قول‭ ‬له‭ ‬انا‭ ‬لسة‭ ‬مهاجر‭ ‬جديد‭ ‬ومنتظر‭ ‬وظيفة‭ ‬ورخصة‭ ‬السواقة‭ ‬من‭ ‬متطلبات‭ ‬الوظيفة‭ . ‬رحت‭ ‬قلت‭ ‬للراجل‭ ‬الكلام‭ ‬ده‭ ‬قالي‭ ‬ادخل‭ ‬امتحن،‭ ‬انا‭ ‬ذهلت‭ ‬من‭ ‬سرعة‭ ‬الاستجابة‭ ‬وامتحنت‭ ‬واخدت‭ ‬أنا‭ ‬وزوجتي‭ ‬الرخصة‭ ‬ولم‭ ‬يمضي‭ ‬على‭ ‬وجودنا‭ ‬في‭ ‬كندا‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬‮٤‬‭ ‬أسابيع‭. ‬

المهندس‭ ‬ده‭ ‬زيه‭ ‬زي‭ ‬مصريين‭ ‬كتير‭ ‬محبطين‭ ‬ويحاولوا‭ ‬يحبطوا‭ ‬أي‭ ‬واحد‭ ‬جديد‭. ‬قابلته‭ ‬بعدها‭ ‬وطلعت‭ ‬له‭ ‬رخصة‭ ‬السواقة‭ ‬قال‭ ‬لي‭ ‬دي‭ ‬ضربة‭ ‬حظ‭ ‬وجت‭ ‬معاك‭ ‬كده؟‭ ‬بعدها‭ ‬جه‭ ‬الكلام‭ ‬على‭ ‬الشغل‭ ‬والتقديم‭ ‬على‭ ‬الشغل‭ ‬فقال‭ ‬انا‭ ‬قدمت‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬‮١٠٠‬‭ ‬ولم‭ ‬احصل‭ ‬على‭ ‬رد‭ ‬واحد‭. ‬طبعا‭ ‬المهندس‭ ‬ده‭ ‬قعد‭ ‬‮٣‬‭ ‬سنين‭ ‬في‭ ‬كندا‭ ‬لم‭ ‬يجد‭ ‬عمل‭ ‬واخد‭ ‬زوجته‭ ‬وأولاده‭ ‬ورجع‭ ‬بيهم‭ ‬اسكندرية‭ ‬رغم‭ ‬انه‭ ‬للأمانة‭ ‬زوجته‭ ‬هية‭ ‬اللي‭ ‬كانت‭ ‬شايلة‭ ‬البيت‭ ‬لأنها‭ ‬شاطرة‭ ‬في‭ ‬الطبيخ‭ ‬فكانت‭ ‬تطبخ‭ ‬وتبيع‭ ‬الاكل‭ ‬للمصريين‭ ‬والعرب‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬سكنهم‭. ‬

مصريين‭ ‬آخرين‭ ‬نصحوني‭ ‬اغير‭ ‬اسمي‭ ‬واسَمي‭ ‬نفسي‭ ‬‮«‬مايك‮»‬‭ ‬مثلا‭ ‬عشان‭ ‬تعرف‭ ‬تشتغل؟‭ ‬قولتلهم‭ ‬انا‭ ‬اسمي‭ ‬‮«‬محمد‮»‬‭ ‬وهيفضل‭ ‬‮«‬محمد‮»‬‭ ‬وسأحصل‭ ‬على‭ ‬وظيفة‭ . ‬الموضوع‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬سهلا‭ ‬خصوصا‭ ‬في‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬الانترنت‭. ‬كنت‭ ‬اروح‭ ‬المكتبة‭ ‬وأسجل‭ ‬عناوين‭ ‬الشركات‭ ‬من‭ ‬موسوعة‭ ‬‮«‬Scott Directory‮»‬‭ ‬واتصل‭ ‬بيهم‭ ‬تليفونيا‭ ‬أو‭ ‬اروح‭ ‬اقابل‭ ‬المدير‭ ‬واسلمه‭ ‬ال‭ ‬‮«‬سي‭ ‬في‮»‬‭ ‬باليد،‭ ‬لدرجة‭ ‬ان‭ ‬مدير‭ ‬منهم‭ ‬قال‭ ‬لي‭ ‬انا‭ ‬معجب‭ ‬بإصرارك‭ ‬ولو‭ ‬هيكون‭ ‬عندي‭ ‬أي‭ ‬فرصة‭ ‬هتكون‭ ‬اول‭ ‬واحد‭ ‬اتصل‭ ‬بيه‭. ‬

المهم‭ ‬رحت‭ ‬مكتب‭ ‬العاطلين‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬وسألت‭ ‬الموظفة‭ ‬على‭ ‬كيفية‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬عمل،‭ ‬سألتني‭ ‬انت‭ ‬فصلوك‭ ‬من‭ ‬الشغل؟‭ ‬قلت‭ ‬لها‭ ‬لا‭ ‬انا‭ ‬لسة‭ ‬جاي‭ ‬طازة‭ ‬وبدور‭ ‬على‭ ‬شغل‭. ‬قالت‭ ‬لي‭ ‬ما‭ ‬اقدرش‭ ‬اساعدك‭ ‬فصوتي‭ ‬علي‭ ‬شوية‭ ‬سمعني‭ ‬المدير‭ ‬اللي‭ ‬كان‭ ‬معدي‭ ‬وقال‭ ‬لي‭ ‬تعالي‭ ‬على‭ ‬مكتبي‭. ‬سألني‭ ‬ايه‭ ‬حكايتك‭ ‬قولت‭ ‬له‭ ‬انا‭ ‬واسرتي‭ ‬هاجرنا‭ ‬من‭ ‬مصر‭ ‬وانا‭ ‬وزوجتي‭ ‬مهندسين‭ ‬طول‭ ‬عمرنا‭ ‬بنشتغل‭ ‬وانا‭ ‬محتاج‭ ‬مساعدة‭ ‬في‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬عمل،‭ ‬قال‭ ‬لي‭ ‬الإنجليزي‭ ‬بتاعك‭ ‬كويس‭ ‬ومش‭ ‬هتلاقي‭ ‬صعوبة‭ ‬في‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬عمل‭ ‬وعمل‭ ‬اتصال‭ ‬تليفوني‭ ‬واداني‭ ‬عنوان‭ ‬برنامج‭ ‬لمساعدة‭ ‬الذين‭ ‬تم‭ ‬الاستغناء‭ ‬عنهم‭ ‬من‭ ‬عملهم‭ ‬او‭ ‬المهاجرين‭ ‬الجدد‭.‬

‭ ‬رحت‭ ‬انا‭ ‬وزوجتي‭ ‬وعدينا‭ ‬امتحان‭ ‬اللغة‭ ‬والتحقت‭ ‬بفصل‭ ‬فيه‭ ‬حوالي‭ ‬‮٤٠‬‭ ‬واحد‭ ‬وواحدة‭ ‬كنت‭ ‬اجدد‭ ‬واحد‭ ‬فيهم‭ ‬وكان‭ ‬فيه‭ ‬ناس‭ ‬متواجدة‭ ‬في‭ ‬كندا‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬‮٢٠‬‭ ‬سنة‭. ‬اول‭ ‬أسبوعين‭ ‬علمونا‭ ‬ازاي‭ ‬نوضب‭ ‬‮«‬السي‭ ‬في‮»‬‭ ‬على‭ ‬الطريقة‭ ‬الكندية‭ ‬وازاي‭ ‬تنجح‭ ‬في‭ ‬المقابلة‭ . ‬التحقت‭ ‬بشركة‭ ‬قطع‭ ‬غيار‭ ‬سيارات‭ ‬واشتغلت‭ ‬‮٣‬‭ ‬شهور‭ ‬بدون‭ ‬اجر‭ ‬وفي‭ ‬نهاية‭ ‬التدريب‭ ‬كنت‭ ‬انا‭ ‬وصديق‭ ‬مصري‭ ‬مهندس‭ ‬الوحيدين‭ ‬اللي‭ ‬حصلوا‭ ‬على‭ ‬عمل‭ ‬ثابت‭ ‬في‭ ‬الشركات‭ ‬اللي‭ ‬ادربوا‭ ‬فيها‭. ‬ده‭ ‬كان‭ ‬اول‭ ‬شغل‭ ‬في‭ ‬كندا‭ ‬ولم‭ ‬نتوقف‭ ‬عنده،‭ ‬كنا‭ ‬نشتغل‭ ‬الصبح‭ ‬وندرس‭ ‬بالليل‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭ ‬وده‭ ‬كان‭ ‬طريقنا‭ ‬للترقي‭ ‬في‭ ‬الوظائف‭ ‬وكنا‭ ‬نرتب‭ ‬مواعيد‭ ‬الكورسات‭ ‬بحيث‭ ‬تكون‭ ‬في‭ ‬أيام‭ ‬مختلفة‭ ‬بحيث‭ ‬واحد‭ ‬فينا‭ ‬يكون‭ ‬مع‭ ‬أطفالنا‭ ‬الاثنين‭. ‬

انا‭ ‬بحكي‭ ‬التجربة‭ ‬دي‭ ‬لان‭ ‬الأقليات‭ ‬دايما‭ ‬بيكون‭ ‬عندها‭ ‬هذا‭ ‬الحاجز‭ ‬العقلي‭ ‬يلي‭ ‬هو‭ ‬الإحساس‭ ‬بالاضطهاد‭ ‬وانهم‭ ‬مش‭ ‬لاقيين‭ ‬شغل‭ ‬عشان‭ ‬همة‭ ‬سود‭ ‬او‭ ‬مسلمين‭ ‬او‭ ‬بوذيين‭ ‬او‭ ‬غيره،‭ ‬لو‭ ‬الحاجز‭ ‬ده‭ ‬اتوجد‭ ‬عندك‭ ‬لن‭ ‬تجد‭ ‬شغل‭ ‬فعلا‭ ‬وستتأصل‭ ‬لديك‭ ‬عقدة‭ ‬الاضطهاد‭ ‬والتمييز‭ ‬ولن‭ ‬تستطيع‭ ‬الخروج‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الدائرة‭ ‬الجهنمية‭.‬

مصريين‭ ‬كتير‭ ‬من‭ ‬اللي‭ ‬قابلتهم‭ ‬مع‭ ‬الأسف‭ ‬هذا‭ ‬الحاجز‭ ‬متأصل‭ ‬عندهم‭ ‬وبيزيده‭ ‬معرفتهم‭ ‬بمصريين‭ ‬محبطين‭ ‬والنتيجة‭ ‬انهم‭ ‬يعملون‭ ‬اعمال‭ ‬بدائية‭ ‬لمدد‭ ‬طويلة‭ ‬ده‭ ‬إذا‭ ‬استطاعوا‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬عمل‭ ‬أفضل‭. ‬نصيحة‭ ‬ابعد‭ ‬عن‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬يحاول‭ ‬ان‭ ‬يضع‭ ‬حاجز‭ ‬بينك‭ ‬وبين‭ ‬النجاح‭…‬البعد‭ ‬عنهم‭ ‬غنيمة‭. ‬تمنياتي‭ ‬بالتوفيق‭ ‬لكل‭ ‬المهاجرين‭ ‬واللاجئين‭ ‬الجدد‭.‬

تحرير : محمد فتيح

migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: