أخباراخبار

كنديّ يقتل ابنته الوحيدة البالغة من العمر 5 سنوات انتقاماً من زوجته

كندا ـ جريدة المهاجر: أدانت المحكمة العليا في “كاربونير ” بمقاطعة نيوفاولاند ” ترينت بات” بجريمة قتل من الدرجة الأولى بعد أن أقدم على قتل ابنته البالغة من العمر خمس سنوات حرقاً.

 وقد أقرّ المتهم خلال المحكمة التي عقدت يوم أمس بأنه مذنب في تهمة القتل والتسبّب في الحريق الذي أدى إلى وفاة ابنته الوحيدة، وذلك ” انتقاماً من زوجته ” ولإلحاق الأذى والألم بها بعد أن انفصلت عنه .

و وفقا لوثائق المحكمة ، لم يكن هناك نقاش كبير حول ما إذا كان ” بات ” قد قتل ابنته أم لا. ومع ذلك ، فقد طُلب من هيئة المُحلفين تحديد ما إذا كان قد تم التخطيط للجريمة أم لا لأن هذا سيؤثر بشكل مباشر على شدة التهمة الجنائية والعقوبة التي سيحصل عليها في النهاية. وقد وجد القاضي وهيئة المحلفين أن الجريمة ارتكبت عمداً .

وجادل المدعون العامون للمحاكمة بأن تصرفات ” بات” قبل القتل كانت مشبوهة ، كما حدث عندما اشترى كميات كبيرة غير معتادة من البنزين وفصل أجهزة إنذار الدخان في المنزل. ووفقاً للادعاء ، كانت هذه الأفعال تشير بوضوح إلى نية القتل العمد .

قاضي المحكمة أشار خلال جلسة النطق بالحكم إلى  أن المتهم ” بات ” خنق طفلته الوحيدة بدلاً من محاولة إنعاشها أو طلب المساعدة الطبية لها .

وحاول ” بات ” بعد قتل ابنته الصغيرة الانتحار ، و ترك مذكرة انتحار طويلة في سيارته تحدد بشكل أساسي التوترات العائلية التي مر بها مع زوجته.

يذكر أن جريمة القتل وقعت في 24 أبريل / نيسان 2016 ، وقد حقّقت فيها وحدة الجرائم الكبرى التابعة لـ RCMP التي ألقت القبض على ” بات ” ووجهت إليه تهمة القتل والحرق العمد.

أحد المشرفين على التحقيق من الـ RCMP قال بعد الإدلاء بالحكم ” قدّمنا ​​قضية قوية وشاملة تدعم تهمة القتل من الدرجة الأولى…بالرغم من أن هذا الحكم لا يوفر سوى القليل من العزاء لأولئك الذين أحبوا الطفلة “.

” المهاجر ” …صوتك العربي في كندا

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً