أخبار

كندا مرتاحة لاتفاق الشراكة الجديد عبر المحيط الهادي

جريدة المهاجر the migrant

تسهيلات تتيح دخول المنتجات الكندية إلى أسواق اليابان

المهاجر الإخباري:

تجتهد شتى دول العالم في ترسيخ التكتلات الاقتصادية واتفاقات التبادل الحر،

وهاهي كندا توافق مع عشر دول أخرى أهمها اليابان –ثالث أكبر اقتصاد في العالم-

على النسخة الجديدة من اتفاق الشراكة عبر المحيط الهادي،

ويحمل الاتفاق الجديد (الذي هو اتفاق أوّلي) إسم “الاتفاق الشامل والتقدمي للشراكة عبر المحيط الهادي”.

وتتجسد ميزات هذه النسخة المبدئية للاتفاق بتسهيلات جمركية بين دوله،

وبما يؤكد صمود الاتفاق الذي انسحبت منه الولايات المتحدة الأميركية منذ عام،

بعد أن تعامل معه دونالد ترامب، الرئيس الأميركي، بشعار (أميركا أوّلاً).

ومن منتدى دافوس الاقتصادي حيث يشارك جاستن ترودو، رئيس الحكومة الكندية،

في فعالياته، انتقد ترودو السياسات الحمائية للرئيس الأميركي دونالد ترامب،

ورحّب بالاتفاق الجديد للشراكة عبر المحيط الهادي، وعدّه (يسير في الاتجاه الصحيح ويأتي لصالح العمّال الكنديين،

خصوصاً في مجالات الملكية الفكرية والثقافة وصناعة السيارات.

وأكد ترودو أنّه بعد اتفاق التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي (CETA)، تتوجه كندا باهتماماتها إلى المحيط الهادي،

وكندا منفتحة على المزيد من الاتفاقيات التجارية.

وكانت تصريحات كندية رسمية أكدت بعيد انسحاب الولايات لمتحدة الأميركية من الاتفاق منذ عام تقريباً،

وبعد خسارة الدخول بموجب الاتفاق إلى الأسواق الأميركية، أهمية إعادة النقاش بالاتفاق،

والتمسك الكندي ببنود صارمة حول بيئة العمل والبيئة والأسواق الأكثر تحرراً.

والنسخة الجديدة من الاتفاق تسهّل دخول المنتجات الكندية، خصوصاً الأخشاب إلى السوق اليابانية،

وبما يكون له تأثيرات إيجابية على قطاعات الزراعة والصيد البحري والصناعة الحرجية في كندا.

وينقل راديو كندا الدولي عن فرانسوا فيليب شامبان، وزير التجارة الدولية الكندي، قوله:

(في مفاوضاتنا مع اليابان، حصلنا على نتائج هامة فيما يتعلق بالثقافة، وعلى تحسين الأحكام المتعلقة بالسيارات،

وعلى تعليق أحكام عديدة متصلة بالملكية الثقافية كانت مصدر قلق لأصحاب المصالح الكنديين).

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً