أخباراخبارالحياة في كندا

كندا : مبيعات المنازل إلى أدنى مستوى لها منذ العام 2013

جريدة المهاجر the migrant

كندا ـ جريدة المهاجر: انخفض عدد المنازل المباعة في كندا في شهر مارس / آذار إلى

أدنى مستوى منذ العام 2013 .

وأوضحت رابطة العقارات الكندية CREA أن متوسط ​​سعر المنزل انخفض بنسبة 2 بالمئة

إلى ما يزيد قليلاً عن 480 ألف دولار في العام الماضي.

وقالت الرابطة التي تمثل أصحاب العقارات في كندا أن الأسعار كانت أقل من المتوسط ​​،

حيث انخفض عدد المنازل المباعة بنسبة 4.6 في المائة مقارنة بشهر مارس من العام

الماضي بالرغم من أن فصل الربيع هو أكثر الأوقات ازدحاماً في السنة لمبيعات المنازل ،

وهو اتجاه يبدأ في بعض الأحيان في أوائل شهر مارس ، لكن هذا العام كان أضعف شهر

في مبيعات المنازل منذ عام 2013.

وقال جيسون ستيفن رئيس  CREA ” لا يزال العديد من مشتري المنازل المحتملين محصورين

في اختبار الإجهاد في الرهن العقاري بدرجات متفاوتة ، حسب المكان الذي يتطلعون إلى

شراء المنزل فيه”.

وكشفت  CREA أن متوسط ​ السعر قد يكون مضللاً ، لأنه يميل إلى أن يتأثر بشكل مفرط

بالنشاط في الأسواق الكبيرة مثل تورونتو وفانكوفر . لذلك يقولون بدلاً من ذلك أن الرقم

الآخر المعروف بمؤشر أسعار المنازل (HPI) هو مقياس أفضل للسوق.

وقد انخفض مؤشر HPI الوطني بنسبة 0.5 في المائة في شهر مارس ، وهو أكبر انخفاض

له منذ عام 2009 ، ولكن حتى ذلك الحين كانت هناك تباينات واسعة في جميع أنحاء البلاد

حيث ارتفع مؤشر HPI بأكثر من خمسة في المائة في فانكوفر ومونتريال وأسواق أونتاريو

في أوتاوا وجويلف ومنطقة نياجرا. وعلى العكس من ذلك ، فقد هبط بأكثر من خمسة في

المائة في منطقة فانكوفر الكبرى ، وفي الوقت نفسه انخفض في كل من كالجاري

وإدمونتون وريجينا بأكثر من أربعة في المائة في الأشهر الـ 12 الماضية.

وقال جريجوري كلومب كبير الاقتصاديين في CREA تشير نتائج شهر مارس/ آذار إلى أن

اتجاهات السوق المحلية في وضع ثابت إلى حد كبير ..على الرغم من أن اختبار الإجهاد

في الرهن العقاري قد جعل الوصول إلى التمويل العقاري أكثر صعوبة ، إلا أن الأخبار

السارة هي أن استمرار نمو الوظائف لا يزال داعماً للطلب على الإسكان وينبغي أن

يترجم في نهاية المطاف إلى نشاط مبيعات منزل أقوى.”

ولاحظت CREA أنه على الرغم من أن مبيعات المنازل لا تزال منخفضة في شهر مارس

مقارنة بما كانت عليه قبل عام ، إلا أنها ارتفعت بنسبة 0.9 في المائة عن المستوى

القياسي المنخفض الذي سجلته في شهر فبراير.

و وصف خبير الاقتصاد في بنك تورنتو – دومينيون ، ريشي ساندي ، أرقام شهر مارس

بأنها ” تعافٍ شديد النقص من الهبوط الحاصل في الشهر السابق بسبب الطقس”

واعتبر أن الطلب الضعيف قد تسبب بهبوط الأسعار ، وتوقع أن تتحسن مبيعات السوق

بشكل بسيط إلى حد ما لبقية العام الحالي 2019 .

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً