هجرة ولجوء

كندا تقترح على الولايات المتحدة تحديث اتفاقية اللجوء

كندا : اقترحت كندا على الحكومة الأميركية أفكارا تتعلق بتحديث الاتفاق الثالث الآمن المتعلق بطالبي اللجوء الذين يسعون

لعبور الحدود بين كندا والولايات المتّحدة، الموقّع عام 2002 بين البلدين..

وتذكيراً  بأنّه يتوجب على طالب اللجوء بموجب الاتّفاق طلب الحماية في البلد الأوّل الذي يصل إليه، إلاّ في حالات

استثنائيّة، فإنّ راديو كندا ذكر أنّ وزير الهجرة الكندي أحمد حسين اقترح استخدام البيانات البيومترية لمساعدة مسؤولي

الحدود على تتبّع تحرّكات الأشخاص الذين يعبرون الحدود ومعرفة ما إذا كانوا مؤهّلين لتقديم طلب لجوء إلى كندا..

وأشار حسين إلى أنّه عندما دخل الاتّفاق حيّز التطبيق، كان الاتّفاق يستند إلى الرؤية بالعين المجرّدة، وكان بالإمكان

إبعاد شخص إلى الولايات المتّحدة أو إلى كندا لدى رؤيته يعبر الحدود من الطرف الآخر، وتعطي التقنيّات الجديدة موظّفي

الأمن الحدودي سلطات أكبر وتساعد على تحديث الاتّفاق..

إلى ذلك فإنّ بعض أعضاء مجلس العموم الكندي يعتقدون أنّ تحديث الاتفاق لن يساهم في وقف تدفّق طالبي اللجوء

الذين يدخلون كندا بصورة غير شرعيّة..

الجدير ذكره أنّ الحدود بين كندا والولايات المتّحدة تمتدّ بطول 9000 كيلومتر، وفيها 120 نقطة دخول رسميّة.

migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً