fbpx
Connect with us

أخبار

كندا تحاكم رجل أعمال سوري بتهمة انتهاك العقوبات على بلده

Published

on

يعد نادر قلعي وهو رجل أعمال سوري يعيش في هاليفاكس، أول شخص يواجه محاكمة بسبب انتهاك نظام العقوبات الاقتصادية الكندي على سوريا، وذلك فقًا لما ذكره خبير في القانون الدولي.

وقال مايكل نسبيت، أستاذ القانون في جامعة كالغاري لـ ” غلوبال نيوز” إنه سيراقب عن كثب محاكمة نادر قلعي لانتهاكه قانون التدابير الاقتصادية الكندي (SEMA)، حيث يرى أن هذه القضية هي من أكثر القضايا التي رآها إثارة للاهتمام في تشريع العقوبات الكندي.

و كانت كندا قد فرضت عقوبات اقتصادية على سوريا في عام 2011 .

قلعي، السوري الجنسية، والمقيم الدائم في كندا، متهم بانتهاك الإجراءات المفروضة على سورية من خلال سداد مبلغ 15 مليون ليرة سورية – أي ما يعادل حوالي 140 ألف دولار – لشركة تدعى سيريالينك في 27 نوفمبر 2013.

وإذا أدين قلعي قد يواجه عقوبة تصل إلى السجن خمس سنوات. وقال محامي قلعي إن موكله يعتزم الطعن في التهم الموجهة إليه.

ووفقًا لوثائق المحكمة، تبين أن قلعي كان يعمل مع أشخاص مرتبطين بالنظام السوري.

وزعمت وكالة خدمات الحدود الكندية CBSA أن قلعي قد أدلى بتصريحات كاذبة لوزارة الهجرة الكندية حول تاريخ عمله، وحصل على الإقامة الدائمة الكندية بشكل غير صحيح.

وقد قام محققين بتنفيذ أوامر في ديسمبر 2016 بتفتيش منزل قلعي في يونغ وكذلك مكتبه، والاستيلاء على الأجهزة الإلكترونية.

واتهمت CBSA قلعي بانتهاك العقوبات المفروضة على سورية في يونيو 2018.

وتشير التقارير إلى أن وكالة الإيرادات الكندية تجري تحقيقها الخاص في قضية قلعي بسبب التهرّب الضريبي وعدم الإبلاغ عن الدخل.

ويقول استاذ القانون ” نسبيت ” إن محاكمة قلعي ستكون فريدة من نوعها، حيث تمت مقاضاة شخص واحد فقط بموجب قانون التدابير الاقتصادية الخاصة الكندي SEMA منذ تقديمه في عام 1992.

ومن المقرر أن يستمع القاضي إلى محاكمة قلعي على مدى ثلاثة أيام تبدأ في 25 مايو / ايار عام 2020.

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصري

Translate »