اخبار الجالية

كندا بعيون سورية …”شكرا كندا” أول عمل مسرحي سوري للقادمين الجدد

جريدة المهاجر the migrant

لم يحمل السوريون معاناتهم والمأساة التي حلت بوطنهم إلى كندا فحسب ، وإنما جاؤوا يحملون أحلاماً

وأفكاراً أرادوا مشاركتها مع الشعب الكندي الطيب الذي فتح قلبه واستقبل السوريين استقبالاّ دافئاً

وكبيراً ويستحق من هؤلاء ومن كل القادمين العرب الجدد الذين قصدوا كندا اضطراراً البدء

برد الجميل لهذا الشعب المعطاء .

“شكرا كندا” أو عمل مسرحي  يقدمه السوريون الجدد في كندا بمشاركة ممثلين

هواة من مختلف الجنسيات العربية ، افتتح أولى مشاركته في مدينة “موريال” ولاقى

الكثير من الإقبال والإستحسان من الذين حضروا هذا العمل المميز الذي شارك فيه

نحو 150 ممثلا وموسيقيا ومغنيا وتتطلب إنجازه أكثر من سنة وأشرف على البدء فيه

وإتمامه نخبة من الشباب والصبايا السوريين الذين قدموا حديثاً إلى كندا وجمعتهم فكرة تقديم

عمل فني مسرحي هدفه الأول ورسالته تتلخص في عنوان هذه المسرحية “شكرا كندا” .

الشاب “سامر قسيس” أحد المؤسسين لهذا العمل والذي لم تمنعه إصابته بالحرب في سورية

من ثنيه عن تسخير ما لديه من طاقة وأفكار ونشاط ، عمل في البدء على جمع الشباب والشابات

في “موريال” للتحضير لفعالية ثقافية تقدّم السوريين على حقيقتهم كشعب يمتلك خبرات

وطاقات تعليمية وفنية وإبداعية من خلال عمل مسرحي يستمد مادتها الأولى بداية من حدث

وصول السوريين إلى كندا والمفارقات التي حصلت معهم بالتوازي مع تقديم عدة سكتشات

وعروض راقصة وفقرة تاريخية .

وقال ” سامر قسيس ” في حديث لـ “المهاجر” ” الفكرة كانت عفوية وتطوّرت إلى

أن أصبحت عملاً مسرحياً. نمتلك الطاقات والمواهب والحماس فبدأنا بجمع الشباب السوريين

وقمنا بالتحضيرات اللازمة وبكتابة السيناريو ووجدنا دعماً كبيراً للفكرة …

وأضاف نريد أن نثبت  أننا قادرون على أن نقدم في كندا ما كنّا نقوم به في سورية بالرغم من ابتعادنا عنها”.

وأشار إلى أن ” كل المشاركين و رغم صعوبات تأقلمهم مع المجتمع الكندي الجديد وظروفهم الدراسية، لكنهم أعطوا أقصى ما يمكن لإنجاح هذا العمل الذي تطلب لإنجازه الكثير من الوقت والتعب “.

“المهاجر”

 

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً