Connect with us

أخبار

كندا: اعتداءات جنسيّة على قاصرين في عالم الرياضة

Published

on

كندا ـ الاعتداءات الجنسيّة التي يتعرّض لها قاصرون على يد مدرّبيهم الرياضيّين  في كندا

منتشرة لدرجة مقلقة حسب تقرير مشترك أعدّه القسمان الانكليزي والفرنسي في هيئة

الاذاعة الكنديّة.

وقد أحصى التحقيق حالات اعتداء جنسي على قاصرين جرت خلال العشرين عاما الأخيرة،

بين عامي 1998 و2018، وأظهر ضلوع 340 مدرّبا رياضيّا في اعتداءات طاولت ما يزيد على

600 شخص دون الثامنة عشرة من العمر.

وراجعت الاذاعة  بهدف إعداد قاعدة بياناتها آلاف الملفّات القضائيّة وقام الصحفيّون بزيارة

عدد كبير من المحاكم لهذه الغاية، ممّا أدّى إلى رسم هذه الصورة القاتمة عن الاعتداءات

الجنسيّة على قاصرين في عالم الرياضة.

وأدين 222 مدرّبا باعتداءات جنسيّة شملت ما يزيد على 600 شخص دون الثامنة عشرة من

العمر، وما زالت حالات 34  مدرّبا متّهما أمام المحاكم حاليّا.

البطلة الأولمبيّة السابقة ساندرا كوربي وأستاذة العلوم الاجتماعيّة في جامعة وينيبيغ تجري

منذ سنوات أبحاثا و دراسات حول الاعتداءات الجنسيّة في عالم الرياضة .

وتقول كوربي إنّ حالات قليلة تؤدّي إلى إدانات جنائيّة في عالم الرياضة، و قد تكون هنالك 

ربّما حالات كثيرة جدّا لم يكشف أحد عنها حسب قولها.

“ما أفهمه من ذلك، هو  أنّ لدينا عددا كبيرا من القضايا الجنائيّة التي تصمد في وجه اختبار الأدلّة،

وثمّة حالات يكون فيها المتّهم مذذنبا، ولكنّها قليلة ونحن لم نر إلاّ جزءا صغيرا من جبل الجليد”:

ساندرا كوربي أستاذة علم الاجتماع في جامعة وينيبيغ.

ومن المهمّ حسب رأيها أن نضمن مشاركة آمنة وسليمة لجميع الأطفال والقاصرين في أيّ

اختصاص رياضي، وتشكّل قاعدة البيانات فرصة أمام  الاتّحادات الرياضيّة لتكون شفّافة في

تعاملها مع الأهل كما تقول.

ويفيد تحقيق هيئة الاذاعة الكنديّة أنّ الاعتداءات الجنسيّة على قاصرين حصلت في 36 اختصاصا

رياضيّا،  ولم تسلم منها أيّة رياضة.

ورغم أنّ الاتّحادات الرياضة وضعت سياسات لمواجهة الاعتداءات الجنسيّة بحق القاصرين، إلاّ أنّها لم تكن تدرك حجم هذه المشكلة.

وعلى سبيل المثال، في رياضة الهوكي التي تضمّ ثاني أعلى نسبة من المشاركين، تمّ توجيه التهم إلى 86 شخصا، وأدين 59 منهم وما زالت هنالك ثماني حلات أمام المحاكم.

وفي رياضة كرة القدم، تمّ احصاء 40 تهمة، أدّت إلى 27 إدانة، وما زالت حالة اثنين من المدرّبين أمام المحاكم.

وكانت هنالك ادانات أيضا في رياضات السباحة وكرة السلّة و رياضة الفنون القتاليّة، وتقول لورين لافرونيير رئيسة اتّحاد مدرّبي الرياضة الكنديّين إنّ الخبراء لم يروا حجم المشكلة وضخامتها.

“نعرف عن وجود مشكلة مزمنة في مجال الرياضة، وعن وجود حالات اعتداء جنسي، ولكنّ الارقام التي رأيناها كانت صادمة”: لورين لافرونيير رئيسة اتّحاد المدرّبين الرياضيّين الكنديّين.

وينبغي أن نستفيد من التحقيق الحالي لإصلاح النظام الرياضي لنتمكّن من خفض عدد حالات الاعتداءات الجنسيّة في مجال الرياضة عبر مختلف أنحاء البلاد، كما تقول لورين لافرونيير.

“المشكلة هي في النظام الرياضى، وينبغي أن يجد طريقة لوضع إشارة على الباب الأمامي تقول السلامة أوّلا، ليس في ميدان اللّعب فحسب وإنّما لحماية شبابنا وحماية أطفالنا”: لورين لافرونيير رئيسة اتّحاد المدرّبين الرياضيّين الكنديّين.

المصدر : مي أبو صعب / راديو كندا الدولي

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار

رابطة العقارات في أونتاريو تدعو أوتاوا لتخفيف قواعد الرهن العقاري

Published

on

كندا : دعت رابطة عقارات أونتاريو إلى تسهيل عملية الإقراض العقاري وتخفيف القيود على الرهون العقارية.

وقال تيم هوداك الرئيس التنفيذي لرابطة OREA ، في رسالة موجهة إلى صانعي السياسة الفيدرالية

إنه ينبغي على أوتاوا أن تفكر في استعادة القروض العقارية المؤمنة لمدة 30 عامًا ، وتخفيف اختبار الإجهاد لسعر الفائدة ،

وإلغاء الاختبار تماماً لأولئك الذين يجدّدون رهنهم العقاري مع مقرض مختلف.

وفي الخطاب الموجه إلى لجنة الشؤون المالية في مجلس العموم انتقد ” هوداك” التصريحات التي أدلى بها الرئيس التنفيذي لشركة CMHC ، إيفان سيدال ، الذي رفض رفع القيود الحالية عن الإقتراض .

وقال ” هوداك ” إن الرابطة “لا تتفق بقوة” مع استنتاجات ” سيدال” بشأن اختبارات الإجهاد للرهن العقاري مؤكداً أن هذه القيود

تجعل من الصعب على المشترين للمرة الأولى دخول السوق العقاري .

وحثّ سيدال ، في خطابه على “تجاوز المصلحة الذاتية الصريحة” للأطراف التي تضغط من أجل قواعد مخففة

لحماية الاقتصاد من حصول “عواقب مأساوية محتملة ” .

المصدر : وكالة الصحافة الكندية

Continue Reading

أخبار

وزارة البيئة الكندية تصدر تحذيراً من الحرارة الشديدة في مونتريال وكيبيك

Published

on

كندا : أصدرت وزارة البيئة الكندية تحذيراً من ارتفاع درجات الحرارة لعدة مدن في جميع أنحاء كيبيك هذا الصباح.

وأوضحت أن درجات الحرارة ستتراوح بين الـ 40 و 41 درجة مئوية يوم غد الجمعة وبعد غد السبت .

وتوقعت وزارة البيئة الكندية أن تنتقل كتلة هوائية دافئة ورطبة جدًا إلى جنوب كيبيك يوم الجمعة وستظل حتى يوم السبت.

وأشارت إلى أن المناطق التي ستتأثر بموجة الحر هذه هي :

  • Beauce
  • Drummondville
  • Bois-Franc
  • Eastern Townships
  • Lachute
  • Saint-Jérôme
  • Lanaudière
  • Mauricie
  • Metro Montréal
  • Laval
  • Pontiac
  • Québec
  • Richlieu Valley
  • Saint-Hyacinthe
  • Upper Gatineau
  • Lièvre
  • Papineau
  • Vaudreuil
  • Soulanges
  • Huntingdon

وعلاوة على ارتفاع نسبة الرطوبة والحرارة المرتفعة ، ستشهد عطلة نهاية الأسبوع فرصة قوية في حدوث عواصف رعدية

ونبّهت إلى أن الأطفال وكبار السن والمصابين بأمراض مزمنة هم الأكثر عرضة لخطر الإنهاك الحراري أو ضربة الشمس.

ويمكن أن تشمل أعراض ضربة الشمس الدوخة والإغماء والغثيان والقيء والصداع والتنفس السريع والعطش الشديد وانخفاض التبول.

المصدر : وزارة البيئة الكندية

Continue Reading

أخبار

منظمة دولية تدعو كندا إلى تعليق اتفاقية اللاجئين مع الولايات المتحدة

Published

on

كندا: دعت منظمة العفو الدولية الحكومة الكندية إلى تعليق اتفاقية ” الدولة الثالثة الآمنة ” مع الولايات الأمريكية

المتحدة في ضوء سياسة اللاجئين الجديدة المثيرة للجدل التي طبقتها إدارة دونالد ترامب هذا الأسبوع.

وقالت المنظمة في بيان لها اليوم إن هذه السياسة لم تعد تضمن لطالبي اللجوء نفس الحقوق القانونية

الممنوحة في كندا ، ويمكن أن نرى بعض المهاجرين في المستقبل يرسلون إلى بلدان يتعرضون فيها لخطر العنف

والاضطهاد.

وبموجب اتفاقية الدولة الثالثة الآمنة ، يجب على طالبي اللجوء الذين يصلون إلى كندا من الولايات المتحدة تقديم

طلب لجوء في أمريكا لأنها تعتبر بلد آمن.

لكن وكالات اللاجئين تشعر بالقلق من أن المهاجرين قد يتعرضون الآن لخطر الترحيل بعد أن قالت إدارة ترامب

إن أي شخص يصل إلى الحدود الجنوبية لا يمكنه التقدم بطلب حماية اللاجئين إذا فشل في تقديم طلب حماية

أثناء التنقل عبر بلد آخر.

ومن شأن هذه الخطوة أن تشمل آلاف المهاجرين الذين سافروا عبر أمريكا الوسطى والمكسيك.

يقول المتحدث باسم وزير أمن الحدود بيل بلير إن كندا لا تزال تعتبر الولايات المتحدة بلدًا آمنًا تحكمه سيادة القانون ،

لكنه أضاف أن القواعد والسياسات الأمريكية تتم مراجعتها دائمًا.

Continue Reading

حصري