immigrantsincanadaأخبار

كندا أفضل البلدان المتعلمة بفضل المهاجرين إليها

جريدة المهاجر the migrant

المهاجر الإخباري:
أكد تقرير أصدرته وزارة الهجرة الكندية، أنّ المهاجرين جعلوا كندا من أفضل البلدان المتعلمة في العالم،

وأوضح التقرير أنّ 36 بالمائة من أبناء المهاجرين الذين تتراوح أعمارهم بين25-35 عاماً

يحملون شهادات جامعية مقابل 24 بالمئة من أقرانهم المولودين من آباء وأمهات كنديين..
وفي تفصيلات التقرير أنّ أكثر من 50% من أبناء المهاجرين القادمين من الصين والهند

قد أنهوا شهاداتهم الجامعية، في حين أن ثلث من ولدوا من أبوين مهاجرين من الفلبين

قد أنهوا درجاتهم الجامعية، و30-37% من شباب المهاجرين، من أوروبا الغربية،

أنهوا درجاتهم الجامعية، يليهم القادمون من أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي

بمعدل يتراوح بين 23-28% على قدم المساواة بالأبناء المولودين من الآباء الكنديين..
ونقلت وكالات أنّ وزارة الهجرة الكندية أشارت إلى أنّ التقرير كان جزءاً من محاولة الحكومة الكندية

لمراقبة الأداء طويل الأجل لسياسات وبرامج الهجرة من خلال

النظر في كيفية عمل أبناء المهاجرين وفقا لمخرجاتهم التعليمية والاقتصادية.
على صعيد آخر كانت هيئة الإحصاء الكندية نشرت إحصاءات تصنّف فيه العام 2017

كأفضل عام لسوق الوظائف في كندا منذ 15 عاماً، علماً أنّ خبراء اقتصاديين

توقعوا أن تبدأ الوتيرة الجامحة للتوظيف بالاعتدال قريباً.
ومع النشاط في فرص العمل فإنّ برنامج ضمان العمل الإضافي يكلف أكثر من مليار دولار وأكثر من المتوقع والمخطط له..
وكانت الحكومة الكندية قد رصدت 827,4 مليون دولار للأسابيع الإضافية

التي تغطيها مخصصات ضمان العمل للعمال المعنيين،

ولكن تبين أن الفاتورة ارتفعت إلى 1,92 مليار دولار بسبب التغييرات

التي تسمح لمزيد من العمال بالوصول إلى المخصصات الإضافية

ومعدل البطالة الذي كان مرتفعاً لمدة أطول من تقديرات الحكومة الفيدرالية.

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً