fbpx
Connect with us

أخبار

كمّامات حرفية بأنامل كندية عربية‎

Published

on

لم يتعوّد الكنديون على ارتداء الكمامات غير الطبية للوقاية من الانفلونزا الموسمية كما هو الحال في دول شرق آسيا كالصين مثلاً.

ولم يتغيّر الحال مع انتشار فيروس كورونا المستجدّ في كندا وظهور أوّل حالة في نهاية يناير كانون الثاني الماضي.

وكانت وكالات الصحة العامة الفدرالية وتلك التابعة للمقاطعات تؤكّد دائمًا على غسل اليدين والتباعد الجسدي كأحسن الطرق للوقاية

Loading...

من جائحة كوفيد 19 خاصة بعد فرض الحجر الصحي والعزل وغلق المدارس والإدارات و المصانع.

وفي هذه الظروف، قرّرت أربع سيدات كنديات ومهاجرات من أصول عربية الانطلاق في صنع هذه الكمامات بشكل حرفيّ وبيعها على الانترنت.

وتقول سُميّة عمري إحدى القائمات على مشروع “كمامات لكم” (Masque Pour Vous) “نحن أربع صديقات  من جاليات مختلفة. جاءت الفكرة من

ابنة إحدانا التي بدأت بصنع كمامات من الورق. وتمكّنت من صنع 30  كمّامة.”

ومع تزايد الطلب عليها رغم وجود شركات متعدّدة تقوم بإنتاجها، “نهدف إلى صنع كمامات لنحمي أنفسنا ونحمي الناس من هذه الجائحة”، كما تضيف سُمية عمري.

وللإشارة فإنّ ارتداء الكمامة يحمي الآخرين من خطر انتقال الفيروس أكثر ممّا يحمي الشخص الذي يرتديها، خاصة إذا لم تظهر على هذا الأخير أعراض الإصابة بكوفيد 19.

وتقاسمت الصديقات المهام في هذا المشروع. فتكفّلت واحدة بالتصميم، وأخرى بالإدارة والثالثة بالتسويق.

وتعتمد المجموعة على شبكة من الخياطات يعملن في منازلهنّ.

وتقول سمية عمري إنّ كل الكمامات مصنوعة من قماش 100% قطن. والفرق بين كمامات الكبار و الصغار هو القياسات.

واعتمدت المجموعة على تعليمات وكالة الصحة العامة بالنسبة لخصائص الكمامات. “حاولنا أن نعتمد على كلّ المعايير التي وضعتها وكالة الصحة العامة

في كندا لإنتاج الكمامات المصنوعة يدويًّا يجب أن تكون من قطعة قماش مزدوجة مع إمكانية إضافة غشاء ترشيح يساعد على منع الفيروس من الانتشار.”، كما تضيف سُمية عمري.

وعند تسليم الكمامة للعميل، يُطلب منه القيام بغسلها للتأكّد من خلوّها من فيروس كورونا.

المصدر: راديو كندا الدولي

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصري

Translate »