وأدار وزير الهجرة واللاجئين وشؤون المواطنة، أحمد حسين، مراسم قسم حصول المواطنين على الجنسية الجديدة، وأثنى على أولئك المواطنين، وهم من ست دول مختلفة، في حين كانوا معلقين بأسلاك قبالة الطابق رقم 116 والمعروف باسم “إيدج ووك” في جانب برج (سي.إن تاور) الشهير.

وطبقا لوزارة الهجرة واللاجئين وشؤون المواطنة الكندية، فقد استضاف البرج، الذي يبلغ ارتفاعه 553 مترا، مراسم الجنسية من قبل لكن لم تكن من مثل هذا الارتفاع.

وقبلت كندا، التي تتباهى بأنها دولة متعددة الثقافات، أكثر من 270 ألف مهاجر العام الماضي.

وغرّد الوزير عن المراسم قائلا “السماء هي الحدود مع #الجنسية الكندية”.

سكاي نيوز