fbpx
Connect with us

trending

فورد: نعمل لتجنّب الإغلاق الكامل “بأي ثمن” فلا تجبرونا للعودة إليه

Published

on

أكد رئيس وزراء مقاطعة أونتاريو دوغ فورد أنّه يحاول تجنّب الإغلاق الكامل “بأي ثمن”، رغم أنّ معدّل إصابات وباء COVID-19 كسر المستويات القياسية.

وفي حديث صحفي اليوم، سُئل فورد عن مطعم في مدينة “كيتشنر” الذي يُحتمل أنْ يعرّض 175 من روّاده للفيروس، فأجاب: “يغضبني عندما أسمع هذه القصص. نحن نعمل بأقصى جهودنا، وعلى مدار الساعة، لكن نُصدم بأشخاص عديمي المسؤولية ومتهورين، لا يمارسون التباعد الاجتماعي ولا يرتدون أقنعة الوجه”.

وأضاف: “إذا لم يتّبع الناس البروتوكولات الصحية، واستمرّوا بفعل أشياء حمقاء، ما سيتسبب بارتفاع أرقام الإصابات، فلن يكون ذلك جيداً لنا جميعاً، لأنّ ما نحاول القيام به كحكومة بأي ثمن هو تجنّب الإغلاق الجزئي أو الكامل، حينها سنضطر للتعامل مع انعدام المسؤولية”.

Loading...

و لفت إلى أنّه “ستُجرى المزيد من عمليات التفتيش في الشركات للتأكد من أنّها تتبع البروتوكولات الصحية”.

وقال فورد: “يجب أن تحقق الحكومة توازناً عند الحفاظ على الاقتصاد، يترافق مع الحفاظ على سلامة الناس. الشيء السهل فعله هو الجلوس وإغلاق المقاطعة بأكملها، لكن كيف تتعامل مع الصحة النفسية للناس؟، لأنّ الإغلاق مع راتب كل أسبوع لن يضر،  لكن إذا لم تتوفر هذه الأموال، كيف يعيش الناس، فلا تجبرونا على اتخاذ قرار نعمل على عكسه”.

وكانت جمعية أونتاريو الطبية (OMA) قد دعت حكومة فورد إلى فرض قيود أكثر صرامة، مؤكدة أنّ “نظام الترميز اللوني الجديد الذي تم إصداره الأسبوع الماضي – والذي يضع المناطق في خمس فئات مرمّزة بالألوان اعتماداً على اتجاهاتها الوبائية – لم يكن كافياً في الوقت الذي أبلغت فيه المقاطعة عن أرقام قياسية”.

وفي الآونة الأخيرة، حطّمت أرقام أونتاريو أعلى المستويات القياسية، التي تراوحت بين 1132 و1575 في يوم واحد.

يُشار إلى أنّ تصريحات فورد يوم الثلاثاء الماضي تتناقض مع ما قاله اليوم، حين أشار إلى أنه لا يمكنه “استبعاد أي شيء” عندما يتعلق الأمر بإغلاق أونتاريو مرة أخرى إذ قال ردّاً على سؤال حول ما إذا كان سيتم وضع أونتاريو في حالة إغلاق مثل مانيتوبا بسبب الأعداد المتزايدة، فقال: “لا يمكنني استبعاد أي شيء. لقد أظهرنا من قبل ما إذا كان يجب القيام بذلك وسنفعله “.

حصري