أخباراخباركندا من الداخل

فضيحة ورشى وتهديد.. هل يطيح نجل القذافي بترودو ؟

كندا ـ جريدة المهاجرـ وكالات: لا يبدو أن وضع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو وحكومته على ما يرام ، وقد بات مصيره ومصير حزبه في دائرة الخطر لإحتمال خسارة أصوات الناخبين في الإنتخابات المقبلة المقرر إجراؤها في شهر تشرين أول / أوكتوبر المقبل .

وزيرة العدل المستقيلة جودي ويلسون رايبولد نشرت مؤخراً شريطاً صوتياً لمكالمة هاتفية اعتبرت فيه أنه يدعم شهادتها على أحداث قضية فساد واحتيال ، حاول مكتب ترودو التستر عليها ، والمثير في هذه القضية أنها ترتبط ارتباطاً وثيقاً بنظام الزعيم الليبي السابق معمر القذافي وتحديداً ابنه الساعدي القذافي .

بدأت ما وصفه المراقبون بـ ” الفضيحة ” باستقالة الوزيرة جودي رايبولد من منصبها، وشهادتها أمام البرلمان في القضية المتعلقة بشركة المقاولات الكندية العملاقة إس إن سي لافالين ، حيث اتهمت الوزيرة رايبولد ترودو ومعاونيه بالضغط عليها لقبول اتفاق تسوية مع الشركة والتغاضي عن تهم الفساد الموجهة إليها.

وقالت إن ترودو ومستشاريه حاولوا إقناعها بأن محاكمة الشركة قد تتسبب في خسارة الكثير من الوظائف، “وبالتالي أصوات الناخبين”، مشيرة إلى أنها استقالت من منصبها بعدما تعرضت لـ”تهديدات مبطنة”.

وتعود قضية شركة إس إن سي لافالين إلى عام 2012 عندما صادرت الشركة الكندية وثائق من مقر الشركة، وكشفت هذه معلومات تتعلق باتهامات بالرشوة والفساد موجهة إلى شركة إس إن سي لافالين العملاقة.

وكشفت الوثائق تورط عدد من كبار الموظفين في الشركة في محاولة تهريب أفراد من أسرة القذافي إلى المكسيك، بعد مقتل القذافي عام 2011، لكن الشركة التي كانت تنفذ أعمال بناء في ليبيا بقيمة مليارات الدولارات نفت علاقتها بذلك .

صحيفة الإندبندنت البريطانية زعمت أنه ثبت تقديم الشركة رشوة مالية بقيمة 36 مليون دولار لمسؤولين ليبيين بين عامي 2001 و2011 وقد كان الساعدي القذافي على رأس قائمة من تلقوا الرشى من الشركة.

ترودو وأعضاء من حكومته دافعوا عن وجهة نظرهم بالقول إنهم كانوا يحاولون عدم المخاطرة بآلاف الوظائف في الشركة الكندية التي توظف 9 آلاف موظف ، لكن مراقبين قالوا إن الشركة تتمتع بأهمية أخرى لدى ترودو، فمقرها في مقاطعة كيبيك ذات الأهمية الكبرى لحزب رئيس الوزراء الليبيرالي، حيث يضمن الفوز في هذه المقاطعة أغلبية مقاعد البرلمان في الإنتخابات المقبلة.

migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً