fbpx
Connect with us

trending

غالبية الكنديين يؤيدون منع الأشخاص الذين لم يأخذوا اللقاح  من التواجد في الشركات

Published

on

بلغت نسبة الكنديين الذين يؤيدون أو يدعمون إلى حد ما منع أولئك الذين ليس لديهم دليل على تلقي اللقاح من التواجد في الشركات التي يكون فيها الناس على اتصال وثيق،

أكثر من سبعة من بين كل10 أشخاص، وذلك وفقاً لاستطلاع جديد لشركة Nanos.

وقد شمل الاستطلاع، الذي أجرته Nanos Research في ديسمبر/كانون الأول 2020  أكثر من 1000 كندي يبلغون من العمر 18 عاماً أو أكثر.

واستفسر عما إذا كانوا سيدعمون أو سيعارضون منع الزبائن الذين ليس لديهم دليل على تلقي اللقاح من التواجد في شركات مثل شركات الطيران أو دور السينما،

حيث يكون الناس على اتصال وثيق.

وأظهرت النتائج أن 45٪ من الكنديين الذين شملهم الاستطلاع قالوا أنهم يؤيدون الفكرة، بينما قال 27٪ أنهم يؤيدونها إلى حد ما، وقال 8٪ أنهم يعارضون الفكرة إلى حد ما،

بينما قال 16٪ أنهم يعارضونها، وقال 4٪ أنهم غير متأكدين.

وقد سجلت أونتاريو أكبر نسبة دعم لهذه الفكرة حيث بلغت 49٪. بينما سجلت Prairies أعلى نسبة من المعارضين للفكرة بنسبة 21٪.

Shop SHEIN.com For The Latest Fashion Trends!

كما بلغت نسبة الكنديين الذين يدعمون هذه الفكرة وتزيد أعمارهم عن 55 عاماً  57٪ ، بينما بلغت نسبة الداعمين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 34 عام 34٪.

أيضاً سأل الاستطلاع الكنديين عما إذا كانوا يوافقون أو لا يوافقون فكرة أنه ومع توزيع اللقاحات في كندا ستعود حياتهم إلى طبيعتها بحلول نهاية عام 2021.

وقد وافق 22٪ من الكنديين على أن حياتهم ستعود إلى طبيعتها بحلول نهاية عام 2021 بسبب توزيع اللقاحات، بينما وافق 50٪ إلى حد ما ،و 14٪ لم يوافقوا إلى حد ما ، و 8٪ لم يوافقوا و 5٪ لم يكونوا متأكدين.

وشهدت كيبيك أعلى معدل من الأشخاص الذين وافقوا على هذه الفكرة، بنسبة 28٪ ، بينما سجلت Prairies أعلى نسبة من الأشخاص الذين عارضوا هذه الفكرة، حيث بلغت 11٪.

وأضافت الشركة أن حوالي 45٪ من الكنديين يعتبرون الوباء أكثر قضية وطنية غير مسبوقة ومثيرة للقلق.

وتماشياً مع هذه المخاوف، أجرت Nanos دراسةً استقصائية أخرى لتقييم ما إذا كان الكنديون يدعمون الإغلاق المستمر للحدود بين كندا والولايات المتحدة أم لا.

وقد وجد الاستطلاع أن أكثر من 9 من بين 10 كنديين يؤيدون أو يؤيدون إلى حد ما إبقاء الحدود مغلقة أمام السفر غير الضروري حتى ينخفض ​​عدد الحالات في الولايات المتحدة بشكل ملحوظ، حتى لو استغرق ذلك عدة أشهر.

وفي تفصيلٍ للنتائج، أيّد 80٪ من الكنديين الذين شملهم الاستطلاع فكرة إبقاء الحدود بين كندا والولايات المتحدة مغلقة، بينما كان 11٪ يؤيدونها إلى حد ما، وعارضها 4٪ إلى حد ما ، وعارضها 4٪، وأقل من 1٪ لم يكونوا متأكدين.

وكان دعم هذه الفكرة أعلى في المقاطعات الأطلسية، حيث بلغ 88٪. بينما سجلت Prairies أقل معدل تأييد للفكرة ، حيث بلغ71٪. كما سجلت أكبر نسبة من الأشخاص الذين عارضوا الفكرة(7٪).

و يمثل الكنديون الذين تزيد أعمارهم عن 55 عام الفئة العمرية الأكثر دعماً لإبقاء الحدود مغلقة ، بنسبة 85٪ ، مقارنةً بأعمار 18 إلى 34 عامً5 بنسبة 74٪.

هذا وقد تم تمديد إغلاق الحدود بين كندا والولايات المتحدة حتى 21 فبراير/شباط 2021 على الأقل.

مع العلم أن Nanos أجرت مسحاً عشوائياً عبر الهاتف والهاتف الهجين RDD مزدوج الإطار (الخطوط الأرضية والخلوية) في كلا المسحين، على 1048 كندياً تبلغ أعمارهم 18 عام أو أكبر ، بين 27 و 30 ديسمبر/كانون الأول 2020.

كما تم اختيار المشاركين بشكل عشوائي عن طريق الهاتف، وقاموا بإجراء مسح عبر الإنترنت.

كما يبلغ هامش الخطأ في هذا الاستطلاع ± 3.0 نقطة مئوية، 19 مرة من أصل 20.

المصدر: CTV

حصري