أخبار

علماء يحلون لغز شريط الضوء الأرجواني في سماء كندا

جريدة المهاجر the migrant

اهتمت rt  وديلي ميل بحل لغز ظاهرة طبيعية تمّ رصدها في سماء كندا،

إذ تمكن علماء فلك بعد جهد طويل من حل لغز شريط الضوء الأرجواني الذي يظهر في سماء كندا ليلاً.
واكتشف فريق من العلماء الهواة غموض (الأضواء الراقصة)،

بعد أن حيرتهم لأكثر من عامين، وذلك كجزء من مشروع العلوم لعام 2015.
وقرر علماء الفيزياء الفلكية الاحتفاظ باسم (ستيف) كتصنيف أخير للشفق فوق ألبرتا،

وإنشاء اسم مستعار أو اختصار للتفسير، وهو تعزيز سرعة الانبعاثات الحرارية القوية.
ويتشكل (ستيف) بواسطة عملية تعرف باسم انحراف أيون (Said)، الذي يكون عادة غير مرئي.
وحسب التفاصيل المنشورة فإنّه لتصنيف (ستيف)، استخدم فريق من الباحثين،

بمن فيهم إليزابيث ماكدونالد، من مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا في ولاية ميريلاند،

كوكبة “Swarm” التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية،

التي تتكون من 3 أقمار اصطناعية تقيس بشكل مباشر حركة الجسيمات المشحونة.
وتمكن العلماء من قياس سرعة تدفق أيون مباشرة، وكذلك درجات حرارة الإلكترونات في الهيكل.
ويعد (ستيف) أول تأثير مرئي يتم اكتشافه ينتج عن ظاهرة انحراف أيون.
وتوفر التحسينات في تكنولوجيا الكاميرات المستخدمة بشكل شائع في السجلات العامة لهذه الظواهر،

فرصا قيمة للعلماء لفهم الشفق بشكل أفضل.
وقال روجر هاغمانز، من وكالة الفضاء الأوروبية: من المدهش كيف يمكن لظاهرة طبيعية جميلة،

يشاهدها المواطنون، أن تثير فضول العلماء. وتبين أن (ستيف)

ظاهرة شائعة بشكل ملحوظ، ولكننا لم نلاحظها من قبل.
ورصد علماء “ستيف” أولا، بعد نشر صورها من قبل مجموعة على فيسبوك تسمى (Alberta Aurora Chasers)

ووجد التحليل في ذلك الوقت أن درجة حرارة الهواء كانت أكثر سخونة بمقدار 3 آلاف درجة مئوية، داخل تيار الغاز.

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً