شقيق ابراهيم برهو الذي فقد أطفاله السبعة في كندا يتحدّث عن حالة أخيه الصحيّة
Connect with us

أخبار

شقيق ابراهيم برهو الذي فقد أطفاله السبعة في كندا يتحدّث عن حالة أخيه الصحيّة

Published

on

أدلى علي برهو شقيق ابراهيم برهو الذي فقد أطفاله السبعة في حريق نشب في منزلهم في مدينة

هاليفاكس في شهر شباط / فبراير الماضي بحديث حول حالة أخيه الصحية ووضعه الحالي .

وقال علي برهو إن شقيقه إبراهيم تعرّض لحروق شديدة وإن الأطباء يعطونه مسكناً قوياً .

وأضاف ” عندما تدخل إليه في المستشفى ، تراه غير قادر على التعرّف على الناس” .

وتابع ” لست متأكداً من أن أخي ابراهيم لديه أدنى فكرة عما حدث لعائلته وأطفاله ” .

وخضع ابراهيم منذ شهر شباط / فبراير الماضي إلى عدة عمليات جراحية وقد قال الأطباء

إنه يتحسن لكنه لا يزال يعاني كثيراً .

وكان وصل إبراهيم وزوجته كوثر وأطفالهم السبعة إلى كندا كلاجئين سوريين في سبتمبر / أيلول 2017.

وفي الساعات الأولى من صباح 19 فبراير 2019 ، دمّر حريق منزلهم في حي سبريفيليد في مدينة هاليفاكس ،

مما أدى إلى مقتل الأطفال السبعة وإصابة إبراهيم بجروح خطيرة ونجاة زوجته كوثر .

وقف المجتمع الكندي حول عائلة بارهو وساندهم على أعلى المستويات و حضر الآلاف جنازة عامة للأطفال

وجمعوا للعائلة أكثر من 727 ألف دولار.

وقال علي “أود أن أشكر كندا … وكذلك الكنديين الذين وقفوا بالفعل بجانبنا وأيدوا عائلتنا بالفعل”.

يزور علي شقيقه يوميا في المستشفى ويقول ” ليس لدي أي خطط للمغادرة ..طالما أخي هنا سأبقى بجانبه ” .

يذكر أن السلطات الكندية لم تكشف عن الأسباب التي أدت إلى حدوث الحريق في منزل عائلة برهو ، وتقول

إن التحقيق لا يزال جارياً .

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصري