fbpx
Connect with us

أخبار

سُمح لحوالي ثلث المسافرين الدوليين، بتخطي الحجر الصحي للفنادق

Published

on

سُمح لما يقرب من ثلث جميع المسافرين جواً الوافدين إلى كندا بتخطي الإقامة الإلزامية في فندق الحجر الصحي المعتمد من الحكومة.
حيث تم إعفاء حوالي 88000 مسافرٍ جويٍّ دولي، من متطلبات الإقامة الفندقية الباهظة، وفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن وكالة الصحة العامة الكندية (PHAC).ولم تقدم الوكالة تفصيلاً لأسباب هذه الإعفاءات.
تُظهر بيانات PHAC أن ما لا يقل عن 30% من المسافرين الجويين الدوليين، لم يضطروا لإظهار دليل على الإقامة المحجوزة مسبقاً، والمدفوعة بالكامل في أحد الفنادق المعتمدة حكومياً في المدن الأربع في كندا، التي تقبل الرحلات الدولية، وهي: تورنتو، مونتريال، فانكوفر، و كالجاري.

كذلك، رفض العديد من المسافرين الذهاب إلى فندق إلزامي، وتم إصدار مخالفات ل 798 منهم على الأقل في أونتاريو، وبريتيش كولومبيا فقط، ويواجهون غرامةً قدرها 3000 دولاراً عن كل يوم من عدم الامتثال.
ويتحايل عدد غير معروف على هذه القاعدة، عبر السفر إلى الولايات المتحدة، والعبور براً إلى كندا، حيث لا تُشترط الإقامة فندق في الحجر الصحي.

الدكتور Gerald Evans، رئيس قسم الأمراض المعدية في جامعة كوينز، والمدير الطبي للوقاية من العدوى والسيطرة عليها في مركز كينجستون للعلوم الصحية، قال أن معدل استثناء فنادق الحجر الصحي “مرتفع للغاية”.

حالياً، من المرجح أن تدخل متغيرات SARS-CoV-2 الجديدة إلى كندا عبر السفر الدولي، حيث لا تزال معدلات تكاثر الفيروس داخل كندا منخفضة بالمقارنة مع غيرها من الدول. ومن المهم ملاحظة أن احتمالية حدوث طفرات جديدة مرتبطة مباشرة بالتكاثر الفيروسي المستمر.

قالت PHAC أن المعدل الإيجابي لـ COVID-19 للمسافرين جواً الذين يصلون إلى كندا، هو 1.9%، أو حوالي اثنين من كل 100 مسافر.

قال Evans أن المسافرين المعفيين، والذي يمكن أن يكون إعفاؤهم لأسباب إنسانية، وطواقم الرحلات، وعمال الخدمات الأساسية، والأشخاص الذين يعبرون الحدود بانتظام للعمل، والأشخاص الخاضعين لرعاية طبية معينة، والمسؤولين الحكوميين، كل هؤلاء يمكن أن يكون لديهم معدلاً إيجابياً مرتفعاً من COVID-19 مقارنةً مع غيرهم.
إن التطعيم الكامل ليس مؤهِّلاً للحصول على إعفاء.

وعلى النقيض من ذلك، فقد كان معدل الإيجابية لمن تم اختبارهم على الحدود البرية من الولايات المتحدة، هو 0.3%، وفقاً لبيانات مركز الرعاية الصحية الأولية.

تساعد البيانات الجديدة في التعرف على جهود ونتائج لوائح الحكومة الفيدرالية التي تهدف للحد من COVID-19 على الحدود.
وبموجب قواعد فندق الحجر الصحي الفيدرالية، ما لم يتم الإعفاء، يجب أن يمتلك جميع المسافرين الواصلين إلى كندا جواً، حجزٌ لمدة ثلاث ليالٍ مدفوعة مسبقاً، وغير قابلة للاسترداد، في فندق معتمد، بغض النظر عن الجنسية. هذه القواعد هي محاولة للحد من انتشار COVID-19.

يذكر أن متطلبات فندق الحجر الصحي، دخلت حيز التنفيذ في 21 فبراير/شباط.
في الفترة بين 22 فبراير/شباط 2021 إلى 4 مايو/أيار، كان المعدل العام لإيجابية اختبارات COVID-19 لجميع الأشخاص الذين تم اختبارهم في نقطة حدودية كندية، هو 1.5%، وفقاً لمركز الرعاية الصحية الأولية.

ومن بين تلك الاختبارات، تم إجراء 120453 اختباراً عند المعابر الحدودية البرية، وثبتت إصابة 392 مسافرٍ بـ COVID-19، بمعدل إيجابي بنسبة 0.3%.
كما تم إجراء 285456 اختباراً في المطارات، وجاءت النتائج إيجابيةً ل 5465 مسافراً، بمعدل إيجابي بنسبة 1.9%.

الدكتور Jeff Kwong، المدير المؤقت لمركز الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات، وأستاذ طب الأسرة والصحة العامة بجامعة تورنتو، قال أن هذه البيانات تُظهر الخطر الذي لا يزال قائماً من الرحلات الجوية الدولية.
وأضاف: “لا يبدو أن الإيجابية بنسبة 1 إلى 2% عالية جداً، ولكن في رحلة تضم 100 شخص، سيكون هناك شخص أو شخصان في كل رحلة.

هناك سؤال حول مقدار انتقال الفيروس، في المطارات، ما هي فرصتك لتتصل بالشخص المصاب، ثم خلال الرحلة، ما هي فرصتك أيضاً. كم عدد الأشخاص الذين أصيبوا في تلك الرحلة بالذهاب إلى المطار، والانتظار في الطابور، ثم ركوب الطائرة؟ ليس فقط المسافر المصاب، بل جميع المسافرين الآخرين الذين ربما أصيبوا بالعدوى، من قِبل المسافرين المصابين، ومن ثم يعودون للانخراط في المجتمع”.

حصري