أخباراخبار

سسكتشوان تعاني من أشباه الأفيونيات وكيبيك تعاني من تكلفة البدانة 

جريدة المهاجر the migrant

كندا –جريدة المهاجر: أعلنت الحكومة الكندية عن تخصيص أكثر من 5 ملايين دولار لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من الإدمان على المخدرات، كمساهمة بمكافحة أزمة أشباه الأفيونيات المنتشرة في سسكتشوان.

وذكر راديو كندا أنّ حكومة مقاطعة سسكتشوان والحكومة الفدرالية وقعتا على اتفاقية ثنائية في إطار الصندوق الفيدرالي لمعالجة الطوارئ، وستسهل الوصول إلى خدمات العلاج الأساسية في المقاطعة لمساعدة المدمنين..

وسيتم استخدام الأموال الفيدرالية لدعم المبادرات لتوظيف وتدريب المزيد من المهنيين الذين سيقدمون العلاج الاستبدالي للأفيونيات، إضافة إلى مبلغ 7.4 مليون دولار الذي خصصته سسكتشوان سابقاً لتحسين وصول المدمنين وحصولهم على العلاج.

إلى ذلك فإنّه في شأن صحي يخص مقاطعة كيبيك أفادت دراسة للمعهد الوطني للصحة العامة في مقاطعة كيبيك أن إقبال الناس على تناول الوجبات السريعة والوفرةَ المتزايدة في خيارات الترفيه المتاحة لهم وهم جالسون في منازلهم، كالإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى استخدامهم المتزايد للسيارة من أجل التنقل هي جميعا عوامل أدت إلى تفاقم ظاهرة السمنة في المقاطعة في السنوات الأربعين الأخيرة وارتفاع التكلفة السنوية للخدمات الصحية الناجمة عن مشاكل زيادة الوزن إلى نحو ثلاثة مليارات دولار عام 2011.

و تبيّن من خلال الدراسة أن نسبة الأطفال والأحداث المتراوحة أعمارهم بين 6 و17 عاماً الذين يعانون السُمنة في مقاطعة كيبيك ارتفعت من 2% عام 1981 إلى 10% بعد أكثر من ثلاثين عاماً، وأن رُبع البالغين كانوا يعانون السُمنة عام 2015 بعد أن كانت نسبتهم عام 2014 نحواً من 14%.

ومن بين المشاكل الصحية المرتبطة بالسُمنة أيضاً داءُ السكري. ويُعاني أكثر من 600 ألف كيبيكي من هذا المرض المزمن حسب الدراسة.

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً