أخباراخبار

ستة أفراد من عائلة كندية واحدة من ضمن ضحايا تحطّم الطائرة الأثيوبية

جريدة المهاجر the migrant

كندا ـ جريدة المهاجر: أُعلن في كندا اليوم أن ستة أشخاص من عائلة واحدة كانوا من بين ضحايا تحطم الطائرة الأثيوبية التي تحطمت يوم الأحد الماضي وقتل جميع ركابها ومن بينهم 18 كندياً.

وأوضحت وسائل إعلام كندية أن العائلة التي قضت في الحادث من برامبتون / أونتاريو وكانت تقضي إجازة عائلية في كينيا قبل مقتلها في حادث تحطم الطائرة الأثيوبية .

وتضم العائلة الأب والأم ( 45 ـ 37 سنة) وشاب وشابة ( 13 ـ 14 سنة) والجد والجدّة .

و من بين الضحايا الكنديين أيضا أستاذ من كارلتون ، و أم وابنتها من ادمونتون ، و امرأة من تورنتو كانت تعمل مع الأمم المتحدة إضافة إلى آخرين من 35 جنسية كانوا على متن الطائرة الأثيوبية المنكوبة .

وكانت تحطمت الطائرة بعد دقائق فقط من إقلاعها من مطار أديس أبابا ، عاصمة إثيوبيا. ولم يعرف حتى الآن سبب تحطم الطائرة التي كانت في طريقها إلى العاصمة الكينية نيروبي وكان على متنها 149 راكبا وطاقم من 8 أفراد على متنها .

قال تيوالدي جبرماريام الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الاثيوبية في مؤتمر صحفي إن ركاب من أكثر من 30 دولة كانوا على متن الطائرة.

وقال إنهم يضمون 32 كينيا و 18 كنديا وتسعة إثيوبيين وثمانية إيطاليين وثمانية صينيين، وثمانية أميركيين، وسبعة بريطانيين، وسبعة فرنسيين وستة مصريين وخمسة هولنديين وأربعة هنود وأربعة أشخاص من سلوفاكيا.

كما كان على متن الطائرة ثلاثة من كل من النمسا والسويد، وروسيا، واثنان من كل من المغرب، وأسبانيا، وبولندا وإسرائيل.

وكان هناك راكب واحد من كل من بلجيكا وإندونيسيا والصومال والنرويج وصربيا وتوغو وموزمبيق ورواندا والسودان وأوغندا واليمن.

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!