fbpx
Connect with us

الحياة في كندا

زيادة أقساط تأمين السيارات في أونتاريو رغم الوباء

Published

on

الآلاف من سائقي أونتاريو يستخدمون حالياً سياراتهم أقل، ويعملون من المنزل أكثر، ومع ذلك، فإن العديد من شركات التأمين على السيارات في المقاطعة تقوم الآن بزيادة أسعارها.

وقال نعيمش كوتاك المحامي في ميسيساجا الذي يركز على قضايا الإصابات الشخصية: “أود أن أقول إن الوباء كان مكسباً غير متوقّع لصناعة التأمين. ولا أحد من المستهلكين يحصل على صفقة جيدة”.

وفي الربيع، قدّمت الشركات الكبيرة والصغيرة خصومات مؤقتة وتأجيلات أقساط، حيث قال مدير مسؤول في مكتب التأمين الكندي بيت كاراجوروس، الذي يمثّل شركات التأمين على السيارات الكندية: “لقد عاد ما يقرب من مليار دولار لدعم السائقين المتضررين. هذه الخصومات انتهت في الصيف. الآن، بدأ حاملو وثائق التأمين في تلقي تجديدات على أقساطهم أعلى من العام الماضي”.

Loading...

وأضاف كاراجورجوس: “المعدلات التي نراها كسائقين في أونتاريو اليوم هي معدلات تعكس تجربة القيادة والمطالبات حتى نهاية عام 2019 وفي عام 2020 قبل الإغلاق”.

من جهته، قال الأستاذ في كلية إدارة الأعمال في جامعة يورك فريد لازار، الذي أجرى أبحاثاً في هذه الصناعة على مدى عدّة سنوات: “إن شركات التأمين تفرض أقساطًا أعلى من اللازم. ومن المرجّح أن تتراوح المدفوعات الزائدة بين 10 و16% في المتوسط”.

لكن شركة IBC تعارض النتائج التي توصّل إليها ” لازار” ، بحجّة أنّها غير دقيقة، فقد اختار البيانات بعناية للعثور على شركات تأمين مربحة فقط .

من ناحيته، لاحظ الشريك في ملكية Castle Auto Collision في تورنتو كريس بورسون: “لن تكون هذه سنة لافتة. فقد شهدت انخفاضاً كبيراً في الحوادث وأعمال تصليح السيارات  هذا العام، وهي حقيقة ينسبها إلى عدد أقل من الأشخاص الذين يعملون ويتنقلون إلى المكاتب أو المدارس”.

وفيما شدد على أنّ المستهلكين لهم الحق بالشكوى من معدلات أعلى في مواجهة مخاطر القيادة المنخفضة في الوقت الحالي، وافق المحامي ” ” كوتاك ” على أنّ المعدلات الأعلى للأقساط غير مبرّرة. هناك تكلفة أقل لشركات التأمين، ولا يتم توفير مبالغ كبيرة للمستهلكين”.

حصري