رائد الفضاء الكندي دافيد سان جاك يخرج إلى الفضاء المفتوح
Connect with us

أخبار

رائد الفضاء الكندي دافيد سان جاك يخرج إلى الفضاء المفتوح

Published

on

كندا ـ المهاجر :خرج رائد الفضاء الكندي دافيد سان جاك ورائدة الفضاء الأميركيّة آن ماكلاين إلى الفضاء المفتوح للقيام بمهمّة حول مصدر طاقة بديل للذراع الآليّة الكنديّة كندارم  2 المستخدمة على متن المحطّة الفضائيّة الدوليّة.

وأفادت وكالة الفضاء الأميركيّة ناسا بأنّه قد تمّت إضافة مهمّة أخرى في الفضاء المفتوح للرائدين، تقضي بإزالة قطعة فيها خلل، ممّا يتيح للذراع الميكانيكيّة لاحقا تركيب بطاريّة النيكل والهيدروجين.

وسيقوم الرائدان سان جاك وماكلاين بتثبيت كابلات، تتيح للذراع الآليّة كندارم القيام بإصلاحات في المحطّة الفضائيّة دون حاجة للسير في الفضاء المفتوح.

ومن المتوقّع أن تستمرّ مهمّة الرائدين الكندي والأميركيّة في الفضاء المفتوح 6 ساعات ونصف حسب وكالة الفضاء الأميركيّة  ناسا، وهي جزء من مشروع أكبر يهدف لتحسين نظام الطاقة في المحطّة الفضائيّة الدوليّة، وهي أوّل مهمّة سير في الفضاء المفتوح يقوم بها الرائد سان جاك

والمهمّة صعبة ومعقّدة وليست روتينيّة كما يقول اوليفييه هرنانديز مدير مركز بلانيتاريوم ريو تينتو في مونتريال.

وتقتضي المهمّة بأن يبقى الرائدان بضع ساعات في غرفة ضغط قبل الخروج إلى الفضاء، وتتكرّر العمليّة بعد الخروج لإزالة الضغط من البزّة التي تتشكّل من 16 طبقة واقية مصمّمة للتكيّف مع درجات حرارة تتراوح من 150  إلى 120درجة مئويّة تحت الصفر.

وكان دافيد سان جاك قد انطلق من قاعدة بايكونور في كازاخستان إلى جانب رفيقيه الأميركيّة آن ماكلاين والروسي أوليغ كونونينكو في كانون الأوّل ديسمبر الفائت 2018.

ودافيد سان جاك هو أوّل رائد فضاء كندي يشارك في مهمّة في الفضاء منذ العام 2013، بعد الرائد الكندي كريس هادفيلد الذي كان أوّل كندي يتولّى قيادة المحطّة الدوليّة.

وكان مقرّرا أن تشارك رائدتا الفضاء الأميركيّتان آن ماكلاين وكريستينا كوخ في مهمّة سير في الفضاء المفتوح في تشرين الأوّل أكتوبر الفائت.

ولكنّ الناسا ألغت المهمّة في آذار مارس بسبب نقص في مقاسات بزّات الفضاء التي تناسب أجسام النساء.

المصدر : مي أبو صعب / راديو كندا الدولي

 

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصري