أخباراخبارالحياة في كندا

رئيس حكومة كيبيك : 75 دولار تكفي لإطعام عائلة لمدة أسبوع!

رئيس حكومة كيبيك : 75 دولار تكفي لإطعام عائلة لمدة أسبوع!
جريدة المهاجر the migrant

كندا ـ جريدة المهاجر : تعرّض رئيس الوزراء المنتهية ولايته وزعيم الحزب الليبرالي الكيبيكي، فيليب كويار إلى انتقادات لاذعة وقد يضطر إلى سحب كلامه بعد قوله ” إن 75 دولاراً في الأسبوع هو مبلغ كاف لإطعام عائلة من ثلاثة أشخاص في الأسبوع!

وعندما سئل في حديث إذاعي عن إمكانية العيش في مثل هكذا ميزانية للطعام والشراب قال كويار ” نعم ، لكنها لن تكون قائمة غذائية متنوعة ” .

وأوضح في وقت لاحق أنه لن يكون سهلاً ، ولكن من الممكن ، إذا اشترت العائلة مواداً أساسية بسيطة فقط ، لكن منافسيه السياسيين الذين يتحضرون للإنتخابات الأسبوع المقبل كانوا مستعدّين للانقضاض على كلامه ، حيث قال فرانسوا ليجولت ” إنه ينفق نحو 250 دولاراً في الأسبوع في محلات البقالة لعائلته المكونة من أربعة أفراد” .

بدورها تحدّت مانون ماسي كويار بالعيش بهذه المبلغ البسيط ، وقالت في بيان لها ” إنها إهانة لجميع الأسر التي شدّت أحزمتها بسبب ميزانيته المتقشفة ” .

أحد خبراء التغذية ورداً على سؤال : هل يمكنك إطعام عائلة مكونة من ثلاثة أفراد مقابل 75 دولار في الأسبوع؟ قال “لسوء الحظ ، هذا ليس واقعيا للغاية” . وأوضح أن متوسط ​​التكلفة الأسبوعية لمحلات البقالة يبلغ حاليا 233 دولارا لعائلة مكونة من شخصين بالغين وطفلين وأضاف: هذا إذا كانت الأسرة تطبخ كل وجبة بدون استخدام مكوّنات خاصة جداً.

وأردف إن “اتباع نظام غذائي متنوع أمر مهم للغاية بالنسبة للصحة” ، ومن أجل تحقيق أقصى قدر من التغذية الأسرية ، فمن المرجح أن ينفق الفرد أكثر من متوسط ​​التكلفة الأسبوعية.

من جهتها قالت إحدى مسؤولات بنك الطعام في مونتريال ” بالنسبة لعائلة مكوّنة من أربعة أفراد ومن دون أي تبذير فإنهم ينفقون ما بين 15 إلى 20 دولاراً في اليوم أو ما يصل إلى 140 دولارا في الأسبوع بالحد الأدنى. وأضافت إن الأسرة ذات الدخل المنخفض إلى المتوسط ​​يجب أن تنفق حوالي 10 في المائة من دخلها على الغذاء واعتبرت أن مبلغ 75 دولاراً من الطعام لا يكفي لمدة ثلاثة أو أربعة أيام على أن يشمل صرف هذا المبلغ فقط على منتجات الحليب والبيض وليس اللحوم.

المهاجرون في كيبيك بين سوق العمل و(سوق) الانتخابات!

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً