أخبار

حطام تايتانيك للبحث التخصصي والسياحة والسفر

جريدة المهاجر the migrant

المهاجر الإخباري:

تذكيراً بتقارير إعلامية تحدثت العام الماضي عن شركة بريطانية سياحية

ستقوم بتأمين رحلات غوص سياحية خلال العام 2018 لحطام السفينة الكارثة الأشهر الغارقة في المحيط الأطلسي

في عرض شواطئ مقاطعة نيوفاوندلاند الكندية منذ حوالى 107سنوات،

فإنّ الخطوة التنفيذية الأقرب باتت من حظوة شركة أميركية هي أوشان غيت، التي ستتيح لاختصاصيين بزيارة حطام تايتانيك.

وذكر راديو كندا أنّ ستوكتون راش، رئيس الشركة الأميركية، تحدث عن قيام 54 اختصاصيا

بحجز أمكنتهم على متن سفينة تقلهم إلى حطام تايتانيك،

وبوسع من يريد المشاركة في هذه المغامرة شراء بطاقة بقيمة مئة وثلاثين ألف دولار.

وصممت الشركة غواصة صغيرة تتسع لخمسة ركاب يتم تجربتها حالياً في عرض الشواطئ الأميركية الغربية،

وتمكن الباحثين من استعمال كاميرات ذات جودة عالية، وتستمر الرحلة ستة أسابيع

تتضمن الإقامة على متن السفينة والغطس في المحيط الأطلسي

حيث الحطام على مسافة ستمئة كلم شرق نيو فاوندلاند وبعمق ثلاثة آلاف وسبعمئة متر.

وكانت صحيفة تلغراف البريطانية تحدثت العام الماضي عن شركة “بلو ماربل برايفت” للسياحة،

التي تتخذ من لندن مقراً لها، وتستعد لتقديم رحلات، في شهر أيار من العام 2018،

مدة كل رحلة ثمانية أيام تنتهي كل منها بمشاهدة أعظم السفن الأسطورية الغارقة خلال العصور الحديثة عن قرب.

وذكرت الصحيفة يومها أنّ كل رحلة تتكون من تسعة أشخاص فقط،

تنقلهم طائرة هليكوبتر أو طائرة مائية من مدينة سانت جون على جزيرة نيوفاوندلاند،

ثم تشق طريقها نحو يخت دعم المجموعة الاستكشافية الموجود في مكان ما فوق الحطام.

وتتضمن الرحلة الاستعانة بغواصة مصممة خصيصاً من ألياف التيتانيوم والكربون،

لمشاهدة البقايا المتحللة من تايتانيك نفسها.

الجدير ذكره أنّ عدد الأشخاص الذين رأوا حطام تايتانيك أقل بكثير من عدد من سافروا إلى الفضاء أو من الذين وصلوا إلى قمة جبل إيفرست..

يشار إلى أنّه منذ بضع سنوات فقط حظيت (تايتانيك المحطمة) بحماية اتفاقية اليونسكو بشأن حماية التراث الثقافي المغمور بالمياه.

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً