Connect with us

أخبار

حالات اضطراب الصحة العقلية عند الشباب في كندا في ازدياد

Published

on

تضاعفت تقريبا أعداد الزيارات التي قام بها الشباب عبر أنحاء كندا إلى أقسام الطوارئ على مدار العقد الماضيبداعي اضطراب صحتهم العقلية. وأفادت بيانات المعهد الكندي للمعلومات الصحية (ICIS) بأن هؤلاء الشباب تراوحت أعمارهم بين 5 و24 عاما.

وكشفت الأرقام عن معدل بلغ 65% لعدد حالات الاستشفاء لعوارض في الصحة العقلية و75% لعدد الزيارات لأقسام الطوارئ في المستشفيات في صفوف الكنديين الشباب هذا في حين انخفض معدل الاستشفاء لمشاكل مرضية أخرى وبلغ 24%.

وأتى في أول القائمة من حيث أعراض الصحة العقلية الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و17 عاما تلتهم فئة الأعمار من 10 إلى 14 ربيعا وفي المرتبة الأخيرة أتت فئة الأعمار من 18 إلى 24 عاما هذا في حين حافظ معدّل حالات الاضطرابات العقلية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الخمس والتسع سنوات على استقراره ولم يسجل ارتفاعا.

وتقول كريستينا لاوند الباحثة الرئيسية في هذا الملف في المعهد الصحي الكندي بأن الأرقام المذكورة آنفا تعني أمرين:

أولا يمكن أن نفهم من ذلك أن وصمة العار التي كانت ملازمة للأمراض العقلية أصبحت أقل وطأة لأن الشباب يلجؤون إلى طلب المساعدة عندما يشعرون بالحاجة إليها وهذا نبأ سار. ولكن هذه الباحثة أضافت بأن ما يدعو للقلق هو أن عدد الزيارات لأقسام الطوارئ والمستشفيات قد يخفي حقيقة أخرى وهي أن هناك فجوة في الرعاية. مما يعني أن الشباب الذين يعانون مثل هذه المشاكل لا يتلقوّن المساعدة على الخطوط الأمامية وينتهي بهم المطاف في المستشفى في حالة متأزمة.

وتظهر بيانات المعهد الصحي الكندي بأن عدد الشباب الكنديين الذين تناولوا عقارا ودواء لحالات الاكتئاب واضطراب المزاج شهد ارتفاعا. وأشارت الأرقام إلى أن هناك شاب من أصل أحد عشر شابا يعيشون في كندا وصف له دواء مضاد للاكتئاب خلال العام الماضي.

المصدر : كولييت زينة درغام/ راديو كندا الدولي

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار

منظمات مختلفة تدعو السلطات الكندية إلى عدم التعامل مع المهاجرين المحتجزين كسجناء

Published

on

كندا : دعت مجموعة من الأطباء والمحامين وعلماء القانون ومنظمات حقوق الإنسان الحكومة الكندية الفدرالية

إلى وقف تنفيذ سياسة جديدة سينفذها ضباط الحدود عند التعامل مع اللاجئين المحتجزين.

وتنص السياسة الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ يوم الإثنين المقبل في مركز احتجاز المهاجرين في مدينة تورنتو ، استعمال

ضباط الحدود معدات إلزامية مثل الهراوات ورذاذ الفلفل والسترات الواقية من الرصاص .

وتعتبر منظمات إنسانية وحقوقية وطبية أن هذه السياسة الجديدة في التعامل مع المهاجرين المحتجزين تتعارض مع

المعايير الدولية التي تنص على أنه لا ينبغي إبقاء المهاجرين المحتجزين في ظروف تشبه السجن.

وقال أنتوني نافانيلان ، المحامي في الرابطة الكندية لمحامي اللاجئين ، إن المحتجزين هم في الغالب لاجئون ضعفاء ،

بمن فيهم بعض الأطفال ، وهم محتجزون إلى حد كبير لأسباب إدارية ويجب عدم تجريمهم.

Continue Reading

أخبار

أكثر من نصف شواطئ تورنتو غير آمنة للسباحة

Published

on

كندا: غداة يوم الجمعة الحار والرطب ، قالت مدينة تورنتو إن أربعة فقط من شواطئها ال 11 آمنة للسباحة.

وتم تسجيل وجود البكتيريا غير الآمنة في شواطئ ماري كورتيس بارك إيست بيتش ، صنيسايد بيتش ،

هانلانز بوينت بيتش ، واردز آيلاند بيتش ، شيري بيتش ، بلوفرز بيتش بارك وروج بيتش.

فيما سجلت شواطئ جيبلتر بوينت و سينتر آيلاند و وود باين وشاطئ كيو بالمي أعداداً من البكتيريا التي كانت

آمنة للسباحة.

وغالبًا ما ترتفع أعداد البكتيريا على طول الخط الساحلي بعد فترات من هطول الأمطار بغزارة مثل هطول الأمطار التي

هطلت على تورنتو يوم الأربعاء الماضي.

وتقول وزارة البيئة الكندية إن درجات الحرارة يومي الجمعة والسبت ستبلغ 34 درجة مئوية ، ويمكن أن ترتفع مع ارتفاع نسبة الرطوبة إلى 40 درجة .

جميع حمامات السباحة في المدينة مفتوحة للزوار يوم الجمعة. للحصول على القائمة الكاملة انقر هنا

Continue Reading

أخبار

رابطة العقارات في أونتاريو تدعو أوتاوا لتخفيف قواعد الرهن العقاري

Published

on

كندا : دعت رابطة عقارات أونتاريو إلى تسهيل عملية الإقراض العقاري وتخفيف القيود على الرهون العقارية.

وقال تيم هوداك الرئيس التنفيذي لرابطة OREA ، في رسالة موجهة إلى صانعي السياسة الفيدرالية

إنه ينبغي على أوتاوا أن تفكر في استعادة القروض العقارية المؤمنة لمدة 30 عامًا ، وتخفيف اختبار الإجهاد لسعر الفائدة ،

وإلغاء الاختبار تماماً لأولئك الذين يجدّدون رهنهم العقاري مع مقرض مختلف.

وفي الخطاب الموجه إلى لجنة الشؤون المالية في مجلس العموم انتقد ” هوداك” التصريحات التي أدلى بها الرئيس التنفيذي لشركة CMHC ، إيفان سيدال ، الذي رفض رفع القيود الحالية عن الإقتراض .

وقال ” هوداك ” إن الرابطة “لا تتفق بقوة” مع استنتاجات ” سيدال” بشأن اختبارات الإجهاد للرهن العقاري مؤكداً أن هذه القيود

تجعل من الصعب على المشترين للمرة الأولى دخول السوق العقاري .

وحثّ سيدال ، في خطابه على “تجاوز المصلحة الذاتية الصريحة” للأطراف التي تضغط من أجل قواعد مخففة

لحماية الاقتصاد من حصول “عواقب مأساوية محتملة ” .

المصدر : وكالة الصحافة الكندية

Continue Reading

حصري