أخباراخباراخبار الجالية

جمع 275 ألف دولار لعائلة الأطفال السوريين ضحايا الحريق في هاليفاكس

جريدة المهاجر the migrant

جريدة المهاجر: شهدت كندا عموماً ومدينة هاليفاكس خصوصاً موجة تضامن كبيرة مع ضحايا الحريق الذي اندلع أمس وأودى بحياة سبعة أطفال سوريين من عائلة واحدة وأصاب الوالد ابراهيم برهو بحروق خطيرة، والوالدة كوثر برهو بحروق وجروح طفيفة ولكنّها تعاني من صدمة نفسية كبيرة .

وتجمّع المئات أمس أمام منزل العائلة في هاليفاكس ووضعوا باقات ورود وكتبوا رسائل تعزية معبّرين عن صدمتهم وحزنهم لرحيل الأطفال السبعة .

وألقى القسّ جوش كراوفورد كلمة في المجتمعين الذي بكوا من شدّة تأثّرهم بالحادثة المفجعة، ودعا الجميع إلى اللجوء إلى ايمانهم للتعافي من هذه المأساة.

من جانبه قال الإمام ابراهيم الشنطي إمام مسجد البركة في هاليفاكس في حديث مع ” راديو كندا الدولي ” إنّها مأساة كبيرة ومفجعة، لأبناء الجالية وللكنديّين جميعا.

وقد تجلّت المشاعر الانسانيّة من قبل الجميع، من أبناء الجاليات العربيّة والمسلمة ومن الكنديّين، ممّا أعطى شعورا بالاطئنان والراحة كما قال الامام الشنطي.

واشار إلى معاناة عناصر الاطفاء نفسيّا من جرّاء المأساة التي عاينوها، وقد احتاج البعض منهم إلى الدعم النفسي، مكرّرا القول إنّ تضامن أبناء المجتمع يخفّف قليلا من وقع المأساة.

أصدقاء العائلة ومسجد الأمة بادروا بإطلاق حملة للتبرعات وتمكّنوا من جمع نحو 275 ألف دولار لوالد ووالدة الأطفال السبعة ، تبرّع فيها نحو 5700 شخص من كل أنحاء كندا خلال أقل من 24 ساعة.

وأعربت فعاليات رسمية وشعبية ووسائل إعلام في كندا عن بالغ حزنها الشديد على ضحايا هذا الحريق المفجع ونشرت على صفحات التواصل الإجتماعي الكثير من رسائل المواساة والتعزية لذوي الضحايا.

وعن تفاصيل الحريق الذي حدث قال ديف ميلدروم نائب رئيس جهاز الاطفاء إنّ عناصر الإطفاء واجهوا نيراناً كثيفة في الطابقين الأول والثاني من المنزل مما جعل مكافحتها صعبة وتطلبت استخدام عدد كبير من خراطيم المياه.

وأضاف بأن التحقيق في أسباب الحريق قد يستغرق أياما أو حتى أشهراً طويلة.

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!