أخباراخبار

جزيرة الأمير ادوارد تعمل لاجتذاب المهاجرين عمالا وطلابا

جريدة المهاجر the migrant

كندا –جريدة المهاجر: تعمل حكومة جزيرة الأمير ادوارد على إبقاء الهجرة في أعلى المستويات منذ عقد من الزمن، وزيادة عدد العمال الأجانب المكفولين من قبل الحكومة ومنحهم الإقامة الدائمة..

وأشار راديو كندا إلى أنّ الحكومة برئاسة ويد ماكلاكلن  كانت قد قامت بمراجعة داخليّة لبرنامج الهجرة الاقتصاديّة الذي كانت تمنح بموجبه الاقامة الدائمة لمهاجرين مستثمرين شرط أن يوظّفوا 200 ألف دولار في سوق العمل في المقاطعة..

كما تعمل حكومة المقاطعة على طرق أخرى لاجتذاب المهاجرين، بسبب أنّ البرنامج لم يحقّق الهدف المنشود..

وكان كريس بالمر، وزير التنمية الاقتصاديّة والسياحة في جزيرة الأمير ادوارد، قال: يساهم العمّال الذين يستقرّون هنا في ثقافة المقاطعة واقتصادها..

الجدير ذكره أنّه حدثت عمليات احتيال ارتبطت ببرنامج الهجرة الاقتصادية..

إلى ذلك أعلنت جزيرة الأمير ادوارد عن تكثيف جهودها الهادفة لاجتذاب المزيد من الطلاب الأجانب إليها..

ويستفيد معهد هولاند ومعهد الجزيرة وجامعة جزيرة الأمير ادوارد من موازنة قدرها مليون ونصف مليون دولار رصدتها الحكومة الكنديّة وحكومة المقاطعة لاجتذاب الطلاّب من أصحاب المهارات والجاهزين للعمل في أكثر من قطاع..

وتسعى جامعة جزيرة الأمير إدوارد إلى لتعزيز جهودها لاجتذاب الطلاّب من الهند وجزر موريشيوس والبرازيل، وتوفّر لهم إمكانيّة التوأمة مع مؤسّسات موجودة في المقاطعة.

وتقول إدارة معهد هولاند إنّ الطلاّب الأجانب يشكّلون 20 بالمئة من مجموع طلاّبها، ويؤكّد مايكل اوغريدي نائب رئيس المعهد على أهميّة اجتذاب الطلاّب الأجانب نظرا لأنّ عدد الطلاّب المولودين في المقاطعة يتراجع باستمرار.

يشار إلى أنّ ثلاث جزر كندية وضعت خطّة لاستقطاب أعداد كبيرة من المهاجرين الفرانكوفونيين خاصة من المغرب والجزائر وتونس والقارّة الآسيوية.

وتطلب هذه الجزر مهاجرين جدد بعد نجاح خطتها السابقة في استقطاب الآلاف من الفرنسيين والبلجيكيين.

وتضم الجزر جزيرة الأمير إدوارد، وجزيرة اسكتلندا الجديدة، وجزيرة برونسويك.

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً